TV

نائب رئيس تحرير الأهرام: المستقبل مرهون بتنقية التراث

محمد هلال: النص الإلهي هو الوحيد المحفوظ من عند الله

أكد الكاتب الصحفي محمد هلال، نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام، أنَّ تحرير العقل العربي من الخرافات القديمة، ضرورة حتى نصل إلى غد مشرق، بالإضافة إلى تنقية التراث مما علق به.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ النص الإلهي هو الوحيد المحفوظ من عند الله تعالى، وما خلاف ذلك دخل فيه إسرائيليات ومغرضين.

وأضاف: ليس عيبًا في النصوص القديمة أن بها أشياء غريبة، ولكن العيب فينا نحن أنَّنا لا نُنقيها، وهذا على المستوى المعرفي، أمَّا على المستوى العملي والحياتي، يلاحظ أننا مستوردون لكل شيء حتى الأفكار، وكل ما حولنا صناعات وكلها تسمى أفكار.

كيفية التقدم مثل الدول الأخرى والابتعاد عن الخرافات القديمة

وشدد «هلال» على أنه يجب أن يكون لنا الفكر المناسب لكي نلحق بركب الدول المتقدمة، وأيضًا المجال واسع جدًا في أن ننقي أفكارنا وعقولنا وشطب القديم وننهل من المعارف مثلما فعلت أوروبا وتعاملت مع المعارف العربية القديمة التي نفخر أننا أحفاد لهم الآن، فالأوروبيون حتى هذه اللحظة يعودون إلى هذه المراجع وطوروا أنفسهم بأنفسهم بعدما كانوا بلد الظلام، أصبحوا بلدًا للنور.

وتابع: نحن ورثنا هذا الظلام ورضينا به، ونحاول تقليدهم حتى لو كان تقليدًا أعمى، وللأسف الشديد لا نقلد في الصناعات والرقي والنهضة ولكن نقلد في الأشياء السطحية التي تسطح من الشخصية العربية وتجعلنا هوامش في ذيل الأمم، ثم ندعي نظرية المؤامرة.

حقيقة نظرية المؤامرة

واستطرد: نحن من نتآمر على أنفسنا، وإذا تآمر الغرب علينا فهو يتآمر لمصلحته لكي يأخذ المواد الخام ويصدرها لنا بأسعار فلكية، لكن المؤامرة الحقيقية أنَّنا نستسلم لهذا ثم نتباهى بالتراث القديم جدًا ونقول إننا أبناء الفراعنة.

وتساءل: الفراعنة قدموا لنا هذه الإرث العظيم الذي نباهي بهم، لكن بعد ألف عام ماذا سوف يجد الأجيال التي سوف تأتي من الجيل الحالي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى