المرصد

ندوة تُبرز قيم الرحمة في القرآن

مدير جامعة محمد بن زايد: جميع الأديان جاءت لتحقيق السعادة لبني البشر

نظَّمت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، محاضرة عن «قيم الرحمة في القرآن الكريم» 20 أبريل 2021.

المحاضرة تُبرز أهم القيم الإنسانية الكبرى التي تعد أصل الأخلاق وتعتبر مبدأ رصين في النصوص القرآنية المحكمة، وتناولت جوانب عدة أضاءت من خلالها تأصل قِيم الرّحمة في القرآن الكريم وفي الإسلام.

رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد، د. حمدان المزروعي أكد أهمية هذه المحاضرات التي تكمن في دورها في تحقيق الاندماج الإيجابي مع الدين والتكامل المعرفي مع العلوم الأخرى.

تسليط الضوء على قيم الرحمة في القرآن

وأكد د. خالد اليبهوني الظاهري، مدير الجامعة، أن الهدف من هذه المحاضرات هو تسليط الضوء على القرآن الكريم وقيمه الذي يضع الإنسان في أولوية الاهتمامات ويؤكد أن جميع الأديان جاءت لتحقيق السعادة لبني البشر واستذكار المبادئ الكلية لتفسير نصوص القرآن والتي تنطوي على السلام والرحمة والمواطنة وغيرها.

وأوضح وزير الأوقاف المصري، د. محمد مختار جمعة، أن الرحمة في الدين لا تقتصر على الإنسان المسلم فحسب بل تشمل سائر المخلوقات وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان خير مثال على الإنسان الذي يعيش معنى الرحمة والرأفة في حياته.

كما شدد على دور المجتمع الذي يعيش فيه الفرد في زرع قيم الرحمة في شتى مناحي الحياة اليومية للإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى