عامملفات خاصة

هل نجحت الأمم المتحدة في تحقيق مهامها؟

المنظمة الدولية تسعى لحفظ السلام والأمن الدوليين وحماية حقوق الإنسان

تحتفل الأمم المتحدة في الرابع والعشرين من أكتوبر كل عام، بذكرى تأسيسها سنة 1945؛ بهف الحفاظ على السلام والأمن الدوليَّين.

وتحت شعار «المستقبل الذي نريد.. الأمم المتحدة التي نحتاج»، انطلق الإحياء الرسمي للذكرى السنوية الخامسة والسبعين للمنظمة الدولية.

ويرى السفير جمال بيومي، أن المنظمة نجحت منذ تأسيسها في أمور، أهمها منع قيام حروب على مستوى الحرب العالمية.

الأمم المتحدة والقضية الفلسطينية

وأكد «بيومي» وزير خارجية مصر الأسبق في تصريحات خاصة لـ«التنوير»، أن الخسائر في القضايا العربية واضحة؛ كإخفاقها في قضية فلسطين.

خاصة أن القرارات التي صدرت بحق الفلسطينين لم يكن للأمم المتحدة ما يجبر أحدًا على تنفيذها.

ونوّه إلى أن منظمة الأمم دائمًا ما تدعم إسرائيل، ولم تتمكن من اتخاذ قرار ضد اعتداءاتها بحق الفلسطينيين، موضحًا أن حق الفيتو يظل معوِّقًا في صدور قرارات الأمم المتحدة.

وقال: «إقناع الدول إلى اللجوء لمحفل دولي لحل النزاع أفضل من تركها مع الدول الأخرى؛ فمهما كان انتقاد المنظمة، فإنه يبقى أرحم من عدم وجود نظام».

دور اليونكسو والمنظمات الاقتصادية

وأضاف «بيومي» أن الجانب الثقافي في نشاط المنظمة له دور كبير وفعال، خاصة أن منظمة «اليونكسو» تعمل على حماية التراث الفلسطيني.

وكانت دائمًا حائط صدٍّ للكثير من سلوكيات إسرائيل، إلى جانب منظماتها الاقتصادية، مثل مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة، والتنمية لمنظمة التنمية الصناعية.

وذكر أن المنظمة تسعى لحل النزاع بين الدول الكبرى لفرض سيطرتها، والتأثير على النظام خارج الأمم المتحدة، كونها من القوى العظمى.

موضحًا أن القضايا المطروحة أمام المنظمة ستظل أكثر حيادًا من انفراد الولايات المتحدة بحل القضايا، ومؤكدًا أن من العوامل التي تهدد نظام الأمم المتحدة هو سعي الدول الكبرى لحل مشاكلها خارج المنظمة.

وعن «تسييس» المنظمة، أوضح وزير الخارجية الأسبق، أن الأمم المتحدة هي نتاج لأعضائها؛ لذلك فإن التسييس أمر طبيعي.

ولكن علينا أن نسلك طريق الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، الذي نجح في استغلال علاقته بالدول تحت ما يسمى بـ«السياسة العاقلة»، وتجنب مقاطعة الدول.

نجاحات.. وإخفاقات

أما الدكتور أكرم بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فقد أكد أن المنظمة نجحت في بعض الحالات وأخفقت في حالات أخرى.

وهو أمر يرتبط برغبة وتوافق الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، مضيفًا أنه عندما تتوافق الدول الخمس ينجح دور المنظمة، وإذا حدث خلاف تفشل المنظمة.

وأضاف في تصريحات خاصة لــ«التنوير»، أن مجلس الأمن هو الجهاز التنفيذي للمنظمة؛ فالأمر أحيانًا مرتبط بطبيعة وتشكيل مجلس الأمن، والبعض يطالب بإدخال إصلاحات على نظام التصويت والعضوية وتوزيعها.

ولكن هذا الأمر يتطلب موافقة الدول الخمس دائمة العضوية، موضحًا أن هذه الدول ليس لديها مصلحة بأن تتنازل عن امتيازات تتمتع بها.

وتابع أستاذ العلوم السياسية، أن الظروف التي نشأت فيها الأمم المتحدة تغيرت عن الوقت الراهن، خاصة أنها نشأت أثناء الحرب الباردة، وأعقبت الحرب العالمية التانية وظهور قوتين كبيرتين في العالم.

نشأة المنظمة

جدير بالذكر أن منظمة الأمم المتحدة، تأسست في 24 أكتوبر عام 1945، في مدينة سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، تبعًا لمؤتمر دومبارتون أوكس الذي عُقد في العاصمة واشنطن.

ومن أهدافها الحفاظ على السلام والأمن الدوليَّين، وحماية حقوق الإنسان، وتقديم المساعدات الإنسانية، وتعزيز التنمية المستدامة، ودعم القانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى