الأسرة والمجتمع

وثيقة تحمي العلاقة الزوجية

استشاري الطب النفسي: فحص المقبلين على الزواج ضرورة لاستمرارية الحياة

طالب استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية العسكرية، د. جمال فرويز، بضرورة توقيع المقبلين على الزواج على وثيقة تقر أنه غير مريض نفسي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنه إذا ظهر على أحد الطرفين مرض نفسي خلال أول 6 أشهر من بداية الزواج، يعتبر الزواج باطلًا ويحق للطرف الآخر الحصول على كافة الحقوق المدنية، لأنه يكون تدليس.

وثيقة تحتاج توقيع المقبلين على الزواج

وأوضح د. فرويز أن ذلك يؤدي إلى التقليل من نسب الجرائم الأسرية التي تحدث ويشهدها المجتمع في الآونة الأخيرة، شرط أن يتم التقييم بشكل واقعي.

وأشار إلى أن الكشف النفسي على المقبلين على الزواج، له أهمية ولكن يجب أن يتم بالصورة الصحيحة.

ولفت إلى أن الكشف النفسي يأتي في صورتين، أولهما اختبارات نفسية تتم عن طريق الإخصائيين النفسيين، وفحص هل لديه اضطراب في الشخصية خاصة أنها الأهم لأنها تحدث مشكلات كثيرة بين الأزواج.

وأوضح أن المقبل على الزواج لن يقول أنه مريض عقلي أو لديه اكتئاب، بالتالي يكون هناك إشكالية في مصداقية الزوج أو الزوجة وهل سيعترف بوجود مرض أمام الطبيب أم لا.

الأعراض النفسية تظهر في الأسرة

وذكر استشاري الطب النفسي أن الشق الثاني هو الذهاب إلى طبيب نفسي وفحصه نفسيًّا، ولكن يمكن تلقينه من قبل طبيب نفسي آخر، لمرور الاختبار واستطاعته الزواج دون إظهار حقيقته بأنه مريض.

وأضاف أن 65% من الأعراض النفسية تظهر في الأسرة مثل سلوكياته في المنزل وتعامله مع الآخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى