أخطاء شائعة

وزير الثقافة الأسبق: تقديس التراث بين الجمود والتخلف

د. جابر عصفور: التنوير هو الوسيلة الوحيدة لإشاعة إسلام معاصر

قال الناقد الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة المصري الأسبق، إن تقديس التراث يعتمد على نظرتين إلى الدين، الأولى: جامدة تتمثل في أخذ الأشياء كما هي بظواهرها والثانية: نظرة تُراعي العصر واختلافه.

وأضاف في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنَّ التنوير هو الوسيلة الوحيدة لإشاعة إسلام معاصر، لأنَّ الإسلام ينسجم مع كل العصور وفي هذا العصر يمثل الاستنارة والعلم والحضارة والمدنية. موضحًا أننا بذلك نكرر دعوة الإمام محمد عبده

وذكر أن الهجوم الذي يُواجه المثقفين والإعلاميين العاملين في مجال التنوير وتصويب الخطاب الإسلامي، دليل على إرادة هؤلاء الحفاظ على ثقافتهم المتأخرة، لأن من جَهل شيء عاداه، كما ذكر وزير الثقافة المصري الأسبق، د. جابر عصفور.

ضرورة مواكبة العصر والابتعاد عن تقديس التراث 

وأشار إلى أنه ما لا يتناسب مع مصلحة الجماعة أو الأمة ومقتضى العصر، ينبغي أن يتغير لصالح الجميع.

وأضاف: عندما يتشاجر طرفان حول شهادة الطلاق وهل هو شفوي أو يمكن أن يكون مكتوبًا، نجد أن البعض يرى أنه شفوي، رغم أن الشفهية في ذلك الأمر لا تنفع ويجب أن يكون مكتوبًا ومسجلًا ولا يعتد بالطلاق الشفوي، خاصة أن عدد المسلمين في الوقت الحالي بالمليارات ويجب أن يكون الأمر وفق حاجة الجماعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى