TV

وصفة إعلامية لدعم توجهات الدولة المصرية

د. صفوت العالم: وسائل الإعلام دورها مهم داخليًا وخارجيًا في أزمة سد النهضة

طالب أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، د. صفوت العالم، وسائل الإعلام بأن تكون أحد الأساليب الداعمة للجبهة الداخلية في تدعيم السياسات والقرارات التي تُتخذ بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنه من الضروري كتابة المقالات والمضامين الإقناعية التي تجعل الرأي العام على دراية ومعرفة ووعي في كل السلوكيات واتجاهات الرأي المطلوبة من الجمهور العام وقادة الرأي في هذه الفترة.

دحض الشائعات المنتشرة عن سد النهضة

وشدد «العالم» على أهمية وجود رؤية واضحة في الأداء الإعلامي لدحض وتفنيد الشائعات والادعاءات المضادة التي تؤثر سلبًا على الرأي العام في هذا المجال.

وتطرَّق إلى ضرورة توضيح كل السلوكيات المطلوبة من المواطنين في هذه المرحلة من ترشيد استهلاك المياه.

وضع الأساليب الداعمة للمرحلة الحالية

وكذلك تبني السياسات وقواعد السلوك، التي تُساعد الشعب المصري والسوداني في وضع القرارات والسياسات المناسبة في هذه المرحلة.

وأكد وجوب أن يكون هناك رفض واضح للأداء الإعلامي والمضامين الخاصة بسد النهضة، بالإضافة إلى رفض كل ما يُنشر ويُبث ويُذاع حول هذه القضية ووضعها كرؤية استرشادية في وزارة الري، حتى يمكن وضع السياسة الإعلامية المناسبة التي يمكن أن تُتخذ في الفترة المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى