TV

وعي الشباب… سلاح مواجهة التطرف

د. الكردي: يجب تعزيز عقول النشء بالفكر السليم لمواجهة الإرهاب

أكدت عضو هيئة التدريس بقسم الاجتماع بكلية البنات في جامعة عين شمس، د. نسمة الكردي، أهمية تنظيم الندوات والفاعليات التي تناقش مدى خطورة التطرف والإرهاب على المجتمع.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير»، يجب توعية الشباب بماهية الإرهاب والتطرف، حتى يكون لديهم فكر ومعرفة صحيحة بمن هم الإرهابيون.

تنظيم الندوات مع المسلسلات لكشف حقيقة التطرف

وأشارت د. الكردي إلى أن ذلك يأتِ بالإضافة إلى الدور الهام للمسلسلات التي تعمل على ذلك أيضًا، ومنها «الاختيار»، الذي تسبب في طفرة كبيرة في التوعية خلال الآونة الأخيرة.

ولفتت إلى أنه يوجد العديد من الشباب في الأجيال الجديدة، يسعوْن إلى الالتحاق بالكليات العسكرية والشرطة، للدفاع عن الوطن، في حين أنه لم يكن هذا الشعور قويًّا بهذه الدرجة في أوقات سابقة.

أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في نشر الفكر الصحيح

وأوضحت استاذة الاجتماع أن الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي لها دور هام في الوقت الحالي، بالتزامن مع ما يُعرض من أفلام ومسلسلات، لنشر الوعي بكثير من الأمور بالإضافة إلى الاستفادة من المبادرات الرئاسية التي يطلقها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأكدت أن جميع المؤسسات في الدولة وكل فرد عليه دور يجب تنفيذه، وكلها تكمل بعضها البعض، وتصب في التوعية المجتمعية بشكل كامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى