كتاب يعالج صعوبة فهم الرسم العثماني للآيات

«تيسير التفسير» للشيخ عبدالجليل عيسى مزود بهامش للرسم لإملائي لآيات القرآن الكريم

قراءة الآيات القرآنية بطباعة الرسم العثماني.. واحدة من بين الصعوبات التي يعاني منها البعض عند قراءة القرآن

من المصحف الشريف، بدون خلفية مسبقة عن أحكام الترتيل، كما أنها باب لنشر العديد من التفاسير غير الدقيقة أو

الموجهة لخدمة أهداف محددة.

كتاب «تيسير التفسير للقراءة والفهم المستقيم»

وفي محاولة لسد هذه الذريعة من الاستخدام من قبل الجماعات المتطرفة، التي تستغل عدم قدرة العامة من المسلمين،

على فهم المعني الحقيقي للآيات، بسبب صعوبة قراءة الآيات المخطوطة بالرسم العثماني وليس الإملائي، طرح الأزهر

الشريف كتاب «تيسير التفسير للقراءة والفهم المستقيم»، للشيخ عبد الجليل عيسى، من كبار علماء الأزهر.

الكتاب الذي يقع في 3 مجلدات تم طرحه ضمن فعاليات جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

2019، والذي يضم العديد من الكتب المخصصة لمواجهة فكر الجماعات المتطرفة والرد على الشبهات والأكاذيب

التي يروجونها، بالإضافة إلى كتب دينية وثقافية أخرى.

صعوبة فهم الرسم العثماني لآيات القرآن

وفي مقدمة كتاب «تيسير التفسير للقراءة والفهم المستقيم»، يعرض مؤلفه الشيخ عبد الجليل عيسى، الضرورة التي على إثرها تم إنجاز كتابه، وهي مشكلة واجهت جموعًا كثيرة من المسلمين في أنحاء العالم، ممن يختلفون في لغاتهم وطريقة كتابتهم، وهي صعوبة قراءتهم للقرآن بالطريقة التي عليها الرسم العثماني؛ مما اضطر البعض إلى التفكير في كتابة القرآن بالطريقة الإملائية الحديثة، لكن هذه الفكرة قوبلت برفض شديد؛ خوفًا من ظهور مصاحف مختلفة في الأقطار الإسلامية تبعًا لاختلافها في طريقة الكتابة الإملائية، فاقترح الشيخ حلًا يجمع بين الحفاظ على قدسية القرآن وفي الوقت ذاته ييسر على المسلمين قراءة كتاب الله، وهو كتابة الكلمات الإملائية خارج إطار صفحة المصحف بالطريقة الحديثة دون أن يُمس رسمُ الكلمات داخل المصحف، وقد لاقت الفكرة قبولًا كبيرًا.

يذكر أن، الشيخ عبدالجليل عيسى، من تلامذة الإمام محمد عبده، إلا أنه قد تفرد على جميع أقرانه، في أنه الوحيد الذي أتم تفسير القرآن الكريم، فلا الإمام محمد عبده نفسه، ولا تلامذته المراغي وشلتوت قد نجح في تفسير القرآن الكربم كاملًا، ولكن لكل منهم مجهود في هذا الشأن وعمل لم يكتمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق