«السونار» الحرام في شريعة الإرهابيين

فتوى سلفية تزعم أن استخدتم السونار إنتهاك لغيبيات الله.. والأزهر يرد!

« السونار حرام لأنه يكشف غيباً من الغيبيات التي اختص الله به نفسه ».. هذه خلاصة فتوى مريبة وغريبة يتم تداولها عبر صفحات السلفيين بموقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، والتي حرم فيها على المرأة والأطباء استخدام جهاز السونار لمعرفة نوع الجنين.

صاحب الفتوى المغمور زعم أن معرفة نوع الجنين حرام شرعاً، باعتباره سراً من أسرار الله ولا يجوز الإطلاع عليه أو كشفه، معتبراً الطبيب الذي يقوم بذلك متجرئاً على الله سبحانه وتعالى، مستشهداً ببعض الأحاديث المنسوبة كذبًا وبهتانًا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

«التنوير» عرضت الفتوى المشبوهة على الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف فقال، إن أزمة ما يطلقون على أنفسهم السلفيين أنهم يدعون العلم وهم أجهل الناس بالدين، ويفتون بغير علم ولا إلمام بأصول ومناهج وقواعد علم الإفتاء، وقد حذر النبي صلي الله عليه وسلم من هذا الصنف من الناس ونهانا عن اتباعهم أو تصديقهم.

وأضاف كريمة في تصريح خاص لـ«التنوير» أن السونار جهاز طبي يعتمد على أشعة وأسلوب علمي متقدم يساعد الطبيب على استكشاف نوع الجنين في بطن أمه سواء كان ذكراً أم أنثى، وبالتالي فهو لا يكشف غيباً وإنما يكشف موجوداً وخلقاً لله مازال في بطن أمه.

وأضاف: السونار مجرد نوع من العلم الذي أمرنا الشارع الحكيم بالأخذ به والتمسك بأدواته، وهو أمر مباح وحلال ولا حرمة فيه على الإطلاق لأن الأصل في الأشياء الإباحة وليس التحريم ما لم يثبت ضررها أو تحريمها بأمر شرعي.

وأكد أستاذ الفقه المقارن بالأزهر الشريف أن جهاز السونار لا يكشف الغيب للطبيب ولكنه يصور له كائن حي موجود في بطن أمه وليس غيباً وبالتالي فهو ليس من الغيبيات كما يزعم صاحب الفتوى.

وشدد الدكتور أحمد كريمة على أن الغيب يكون دائماً مختصاً بالأمور المستقبلية التي لا يمكن لأي أحد أن يطلع عليها أو يعلمها مثل عمر الجنين، ورزق الجنين، وحاله في المستقبل شقياً أم سعيداً.

وعليه فإن إجراء السونار من قبل السيدة الحامل مباح، ومعرفة نوع الجنين عن طريق الأشعة والأجهزة الحديثة حلال ولا خلاف في ذلك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق