الخطاب الإلهي

مُفكر عربي يوجه رسالة إلى شعب مصر

«علي محمد الشرفاءالحمادى» يطالب المصريين بدعم الدولة وعدم الإنسياق وراء دعوات جماعات الشر

انتقد المُفكر العربي، “على محمد الشرفاء الحمادي”، قوى الشر من جماعة الإخوان وغيرهم من المُحرضين ضد الدولة المصرية.

ودعا “على محمد الشرفاء الحمادي” جُموع الشعب المصري، وخاصةً الشباب، بعدم الانسياق وراء هؤلاء وعدم الانِخداع بشعاراتهم الكاذبة.

ورصد  “على محمد الشرفاء الحمادي” فى تصريحات صحفية، مجموعة من الخطوات يدعم من خلالها المواطن المصرى دولته، خلال هذه الفترة العصيبة، قائلا: «الأمن أساس التنمية، والتنمية فى أى دولة تسعى للتطور والتقدم من أجل تحقيق أعلى مستوى من المعيشة للمواطن».

و أن التنمية يجب أن تحقق للمواطن السكن الصحى وتأمين العمل، الذى يستطيع من دخله مواجهة التزامات العيش الكريم له ولأسرته، فضلاً عما تتحمله الدولة من مسئوليات التعليم والرعاية الصحية.

وأكد “على محمد الشرفاء الحمادي” أن الدور الذي تقوم به الحكومة هو ما يحقق للمواطن ما يصبو إليه من حياة كريمة.

رسالة «على محمد الشرفاءالحمادى» إلى شعب مصر

وتابع: «على المواطن أن يعلم مسئوليته أيضا تجاه وطنه فهى مسئولية مشتركة،

 ولكى تقوم الدولة بتنفيذ خطط التنمية لوطنه عليه أن يشترك مع حكومته في المساهمة الإيجابية».

وأشار إلى أن تلك المساهمة الإيجابية تتضمن «المحافظة على الأمن الذى هو أساس الاستقرار والتنمية والتقدم وذلك من خلال إدراكه وعقيدته بعدم الإنخراط فى مشاركة المضلين».

كما تتضمن « ألا يسمع لكلام المغرضين الذين تستعملهم المخابرات الدولية فى هدم الأوطان للسيطرة على مُقدراتها وثرواتها»

مشيرًا إلى: «أن من يقع في ذلك، فإنَّه يكون قد ارتكب جريمة فى حق نفسه وأسرته أولًا، حيث حرمَهم مما ينتظرونه من حياة كريمة تتحقق له فيه كل مُتطلبات الحياة السعيدة».

«كما أنَّه يكون قد عرض حياة أسرته وأطفاله للخطر بين التشريد وبين القتل نتيجة لمُسايرة أصحاب الشعارات الجوفاء التى تؤدى بالوطن والشعب إلى الدمار».

وأضاف: «أن ذلك هو ما حدث بالفعل لشعوب بعض الدول العربية الذين انخدعوا بالشعارات الكاذبة، ففقدوا أسرهم وفقدوا أعمالهم وفقدوا أوطانهم وجلبوا لأنفسهم المصائب والمآسى».

نصيحة للشباب المصري

ووجه المفكر العربي «علي محمد الشرفاء الحمادى»، نصيحة لجموع الشباب العربى، وخاصةً المصريين، قائلا: «لذا فإننى أنصح الشباب العربى والشباب المصرى على وجه الخصوص أن لا تغتروا بالشعارات ولا تنخدعوا بعملاء الاستخبارات فإنَّهم يضللونكم لتدمير وطنكم وسرقة أحلامكم وإغتصاب أوطانكم».

وأضاف فى نصيحته للشباب، قائلا: «اسهروا على أمن وطنكم فلن ينفعكم خداع المتآمرين عليكم».

 «لن تجدوا وطنًا أفضل من وطنكم.. حافظوا عليه بأرواحكم وعقولكم».

وأضاف: «واعلموا أن اسرائيل لن يغمض لها جفن قبل تدمير وطنكم لتعيش آمنة إلى الأبد».

 «إن مصر تعلى قيمها ومبادئها فوق كل الاعتبارات، وتحملها مسئولية الأمن العربى، يضايق أعداء العرب وهى تقف سداً منيعاً أمام كل من يحاول أن يستولى على حقوق المصرين وأشقاءهم العرب».

وأضاف “على محمدالشرفاء الحمادى”:  «كونوا يداً واحدة مع الجيش والشرطة والشعب لتصنعوا ملحمة تاريخية وسداً منيعاً أمام كل المؤامرات التى تحاول النَّيل من مصر  واجعلوا الأمن أساس الاستقرار وهو أساس التنمية والتقدم».

وناشد المفكر العربي، “علي محمدالشرفاء الحمادى”، الشباب، قائلَا: «لا تبيعوا الغالى بالرخيص، حتى لا تفقدوا أعز ما لديكم.. مصر العراقة والتاريخ والمجد، مصر صاحبة الحضارة الإنسانية العظيمة».

وتابع: «ثِقوا قى قيادتكم المُخلصة ولا تدَعوا الشياطين يبعدونكم عن إخلاصكم لوطنكم والدفاع عنه بكل السُبل».

المصدر:

خبر «مفكر إماراتي للمصريين: لا تشاركوا المضلين بالشعارات الكاذبة فى هدم مصر»، المنشور بموقع اليوم السابع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق