صوت وصورة

الرد على الشُبُهات في الرواق الأزهري «2»

رئيس جامعة الأزهر الأسبق: مواجهة الشائعات فريضة مُجتمعية

أكد الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، أن مواجهة الشائعات، أصبحت فريضة مُجتمعية، لخطورتها الكبيرة على الأوطان.

جاء ذلك خلال فعاليات الندوة التي نظمها، (الرواق الأزهري )، للرد على الشبهات والشائعات التي تبُثها الجماعات التكفيرية.

وأضاف «الهدهد» أن أعداء الأمة يبُثون أكاذيبهم لإلحاق خسائر بتماسُك المجتمع.

واستشهد، بالشائعة التي انتشرت أيام الرسول (صلى الله عليه وسلم) عن السيدة عائشة (رضي الله عنها).

وأشار إلى أن حادثة الإفك تلك، كان لها تأثير أشبه بالزلزال في جيل، يُعَد هو أفضل ما عرفته البشرية، حتى وصل الأمر أنها أثَّرت في نفس رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

وأضاف، أن رب العزة قد تصدَّى بآيات القرآن لتلك الشائعة، فأنزل الله تعالى براءة السيدة عائشة في سورة النور.

وأوضح، أن الناس تُغلق عقُولها أمام الشائعات ويعظمونها بأفواههم حين ينقلونها، وفي ذلك يقول تعالي: «إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ» (النور : 15).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق