أكاذيب حول الطِب النبوي في «البُخاري ومُسلم»

الروايات الكاذبة تخالف توصيات منظمة الصحة العالمية

استنكر المُستشار ” أحمد عبده ماهر”، اقتناع البعض حتى يومنا هذا، بتلك الأحاديث المنسوبة زورًا للنبي، والتي يُطلق عليها «الطب النبوي».

وقال ماهر، أن تلك الأحاديث المُفتراة، يمكننا تصنيفها تحت مُسمى «مرويات الهنا والشفا»!

فهي تتحدث عن الأطعمة والمشروبات، بما يُخالف العقل والمنطق، قبل أنْ تكون صادمة للعِلم والطب.

وسَخَر “ماهر”، من هؤلاء المُتشبِثون بتلك الروايات الكاذبة، مُطالبًا إياهم بالتوجه لـ «الصحة العالمية» لاعتمادها كأدوية للأمراض المُزمنة.

جدير بالذكر أن الفيديو قد تعرض لأقوال تُنسب زورًا للنبي (عليه الصلاة والسلام)، وتتواجد في كتُب الأحاديث مثل «البُخاري ومُسلم وأحمد والترمذي»، بالإضافة إلى كتُب السيرة النبوية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق