مشروع وطني للقضاء على البطالة

مفكر عربي يقترح إنشاء مراكز «التأهيل القومي» للشباب

المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي

المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي

باحث ومفكر إماراتي، مهتم بالشأن العربي وما آل إليه حال الأمة العربية. له العديد من الكتب والأبحاث التي تناولت دعوته إلى إحياء الخطاب الإلهي والتمسك بأن يكون القرآن الكريم هو الدستور والمرجعية الوحيدة للمسلمين.
المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي

آخر أعمال الكاتب المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي (كل المقالات)

منذ ثمانية أعوام تقدمت بمشروع يسمى «التأهيل القومي»، لكثير من الجهات الحكومية في مصر دون جدوى، والمقترح  يتلخص فى ما يلى:

١- يتم إنشاء مركز لـ «التأهيل القومي»، فى كل محافظة يتولى استقبال العاطلين عن العمل والمتسولين تحت عمر الستين عامًا.

٢- يدرس المركز حالة كل منهم ومستوى التعليم لديه..

ويتم إعداد برنامج تدريبي على مختلف أنواع المهن؛ ليضيفوا للسوق متطلبات العمالة في مختلف المجالات.

٣- يتم تسكينهم في أماكن مخصصة لهم في المركز مع الإعاشة وذلك لمدة ثلاثة شهور..

ويتم كل مدة تخريج عدد منهم وإلحاقهم بمناطق العمل، شركات تم الإتفاق معها مسبقًا لمعرفة احتياجاتها من العاملين.

٤- يستعد المركز هو وغيره، وذلك بالتعاون مع وزارة الداخلية وإداراتها في المحافظات، لإلتقاطهم من أماكن تجمعهم في الطرقات أو في المقاهى أو في النوادى..

بحيث كل من لا يملك بطاقة عمل يرحل لمركز التدريب..

وإبلاغ أهله بأنه في مركز التأهيل لدورة تدريبية مدتها ثلاثة أشهر، لا يسمح له بالخروج إلا عند التخرج، ويمنح شهادة فى تخصصه.

٥- أما ذوي الأعمار فوق الستين والعاجزين عن العمل، يتم إنشاء مراكز الإيواء لهم يعيشون فيها ويُسمَح لهم بزيارة أقاربهم..

وفي المركز إستعداد للرعاية الطبيبة والعناية بهم.

٦- من لديه أقارب وعندهم إمكانية دفع اشتراك شهرى لا يقل عن1000 جنيه، سيخفف على المركز مصاريف السكن والإعاشة ويطمئن أقاربه أن قريبهم في مراكز العناية والرعاية.

بذلك يختفي المتسولون والعاطلون عن العمل..

ويُقضَى على استغلالهم للأعمال الإرهابية من قبل الجماعات الظلامية..

ويعتبر هذا المشروع في خدمة الأمن القومي.

 

المصدر:

مقال «التأهيل القومي.. مشروع وطني للقضاء على التسول والبطالة»، المنشور بموقع اليوم السابع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق