أدلَّة تحريم زواج الطفلة (3-3)

القاصِر هي من لم تبلغ المَحيض.. وبالتالي غير قادرة على النكاح

أحمد صبحي منصور

أحمد صبحي منصور

مفكر مصري، وأحد رواد حركة القرآنيين التنويرية، الداعية إلى إحياء الخطاب الإلهي، والحد من توغل الخطاب الديني المشوه.
أحمد صبحي منصور

آخر أعمال الكاتب أحمد صبحي منصور (كل المقالات)

إستعرضنا في المقالين السابقين، كشْف زَيف الحديث المنسوب زورًا للنبي محمد،(عليه الصلاة والسلام)، حول زواجه من أم المؤمنين «عائشة» وهي بنت 7 أو 9 سنوات، كما يزعمون.

وقلنا أنَّ ذلك القول الكاذب، إنما يقع ضِمن الإساءات المُتعمَدة لخاتم النبيين (عليه وعليهم السلام)، ورددنا عليه بالتشريع القرآني عن الزواج.

وفي الأسطُر التالية نستكمل ما بدأناه ونورِد آيات أخرى من القرآن الكريم تضمَّنها الخطاب الإلهي حول الزواج وشروطه وأحكامه.

5 ـ وعن الحَيض أو المَحيض جاء ذكره في سياق:

5 / 1: تحريم الجِماع الجنسي في المَحيض في قوله جل وعلا:

«وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّـهُ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ» ﴿البقرة : 222).

5 / 2: العِدَّة:

5 / 2 / 1 : المُطلّقة التي تحيض في قوله جل وعلا :

«وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّـهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَٰلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا ۚ وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ۗ وَاللَّـهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ» (البقرة:228)

5 / 2 / 2 : المُطلّقة التي لا تحيض بسبب سِنّ (اليأس) والمُطلّقة التي لا يأتيها الحَيض لأسباب جسدية صحية، قال جل وعلا: «وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّـهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا» ( الطلاق :4) .

5 / 2 / 3 : ثم هناك المُطلّقة قبل الدّخول والتي لا تكون عليها عِدَّة، وجاء هذا في قوله جل وعلا: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ۖ فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا» ( الاحزاب:49 )

5 / 2 / 4 : في كل الأحوال لا بُد من حساب العِدَّة، قال جل وعلا : «يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ ۖ وَاتَّقُوا اللَّـهَ رَبَّكُمْ ۖ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّـهِ ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّـهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ ۚ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّـهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَٰلِكَ أَمْرًا ﴿١﴾ فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّـهِ ۚذَٰلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّـهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا ﴿٢﴾» (الطلاق : 1-2).

5 / 3: في كل ما سبق يحْتَل الحَيض موقعًا في التشريع بإعتباره بلوغ الأُنثى مبلَغ النكاح.

أخيرًا:

1 ـ القاصِر هى الطفلة التي لا تحيض . وبالتالي لا يجوز الزواج منها لأنها لم تبلغ (النكاح) أو (الحُلُم).

2 ـ يكفي إعتبار المَحيض في تشريعات القرآن فيما يخُص الجِماع الجنسي و العِدَّة للمُطلَّقة.

3 ـ ويكفي الخطاب عن اليتامى من الذكور والإناث أنهم إذا بلغوا النكاح فيجب إختبارهم هل هم راشدون يمكنهم التصرُّف في أموالهم أم لا . بلغوا النكاح يعني الأهليَّة للزواج .

4 ـ ويكفي الخطاب عن الإستئذان وبلوغ (الحُلُم). بلوغ الحُلُم يعني الأهليَّة للزواج .

5 ـ والله جل وعلا يخاطب قومًا يعقلون.

أحسَنَ الحديث:

قال جل وعلا: «أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ۚ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ ۖبَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا» ﴿الفرقان:44).

ودائما: صدق الله العظيم .!!

 

المصدر:

الموقع الرسمي للدكتور أحمد صبحي منصور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق