إعمار الأرض في الخطاب الإلهي

أستاذ بجامعة الأزهر: القرآن أوصانا بالعمل لتقدُّم الشعوب

إعمار الأرض .. من الأمور والمسلَّمات التي نزل بها القرآن الكريم، وأوصى بها الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم.

و جاء الخطاب الإلهي في القرآن الكريم واضحًا وجليًا في هذا الأمر، فأوصانا بالعمل من أجل إعمار الأرض التي أورثها الله بني آدم، وجعلهم خلفاء في أرضه.

و أعلى الله سبحانه وتعالى من العمل الصالح حتى جعل جزاءه الفردوس الأعلى فقال تعالى: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا» (الكهف: 107).

إعمار الأرض عبادة ربّانية ومنفعة دنيوية

 

 وحول قضية إعمار الأرض في القرآن الكريم يقول الدكتور فتحي حجازي، أستاذ البلاغة والنقد بكلية اللغة العربية في جامعة الأزهر، إنَّ القرآن الكريم نزل على نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) لينظم حياة العبد في كل اتجاه.

وأوضح أنَّ العبد له علاقة بخالقه وبنفسه وبالذين من حوله، وكل ذلك في دائرة العمل الذي يفعله، ليأخذ جماله في دنياه ويكون له الجزاء الأوفى يوم لقاء الله.

وأكد «حجازي» أن القرآن الكريم يحثنا في كثير من آياته على العمل الصالح من أجل إعمار الأرض حيث قال تعالى: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا» (الكهف: 107).

والمتأمل في الآية الكريمة يجدها تنُص صراحةً على اقتران «الإيمان بالعمل الصالح»، ولم يقُل «إن الذين آمنوا سيدخلهم جنات النعيم».

وبرَّر ذلك بأنَّ الإيمان عمل القلب والحركة في الحياة عمل الجوارح، حيث قال تعالى «هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ» (الملك: 15)،

أي تحركوا في جنبات الأرض.

وأضاف «حجازي» علينا أنْ نعمل، إذ إنَّ كل واحد فينا أعطاه مولاه صورة لعمله في هذه الحياة.

ونصح الطالب بألَّا يترك كتابه في الليل ولا في النهار ليأخذ منه، ويجمع العلم في رأسه ويكون زادًا له بعد تخرُّجه.

ويستطرد قائلًا: إنه إذا كان الطالب من اللاعبين وحرَّك نفسه في الحياة مع الشياطين، نراه لا يجمع شيئًا من العلم ويخرج في النهاية ليكون من الخاسرين.

ولم يقتصر حديثه على الطالب فقط، بل ذكر الصانع والزارع ومن يعيش في متجره، فجميع الأعمال ضرورية في الحياة أمام الله سبحانه وتعالى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق