ثلاث كلمات قرآنية تُلخِّص حياة الإنسان

«أزهري»: العلق والقلم والقراءة تحمل علوم الكون

قال الدكتور عبدالخالق حسن يونس، الأستاذ بجامعة الأزهر، إنَّ آيات القرآن الكريم تتضمن 3 كلمات توجز حياة الإنسان في الدنيا والآخرة.

واضاف أن أول تلك الكلمات هي «العلق» والذي يُعد أهم جزء من مكونات الجنين، ولولاه ما كان للبشر وجود مادي.

وأشار إلى أنه لولا البشرية ما خلق الله الكون، ولكنها ليست للحياة الأبدية بل هي مؤقتة، فهناك حياة أخرى يُحاسَب فيها الإنسان على كل ما منحه الله من صحة ومال وعقل وفكر وعلم.

وأضاف إلى أن القرآن أيضًا تحدَّث عن القلم، لافتًا إلى أنَّه لولاه ما كُتِبت الحضارات.

كما أن أول آية نزلت على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، هي «اقرأ»، فالقراءة والقلم والعلق 3 كلمات تحدث عنها القرآن وتساوي حياة الإنسان في الدنيا.

وأوضح أن القرآن مُشتق اسمه من القراءة، كما أنه يسمى كذلك بـ «الكتاب»، ولولا الكتابة ما كان العلم، مشيرًا إلى أنَّه بهذا المنطلق نجد القرآن اسم لهذا الكتاب العظيم.

ونوّه «يونس»، إلى أن هذا الكلام لا يعني بأن القرآن هو «كتاب علمي»، ولكنه كتابًا أنزله الله كل إشاراته وأحرفه وآياته وكلماته وجمله وعباراته تشير إلى الحقيقة العلمية الواقفة خلفه، وهي قدرات الله في مخلوقاته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق