حوار سماوي بين لقمان وابنه

نصائح جليلة تعتبر منهجًا لكل أب في تربية أبنائه

تربية الأبناء على أسس سليمة وصحيحة، يحتاج إلى منهج يوازن بين احتياجات الطفل وقِيم المجتمع، ويُنتج لنا جيلًا قادرًا على حمل الأمانة ورعاية مصالح الأمة في المستقبل.

وقد انفرد القرآن الكريم منهج فريد في أسلوبه وبيانه وأدواته، ليقدم لنا مجموعة من الطرق والنصائح الكفيلة بخلق جيل قادر على تحمّل المسئولية.

وقد تضمنت سورة لقمان مجموعة من النصائح التربوية، كما انفردت بحوار سماوي بين نبي الله لقمان وابنه وهو يعظه بما يُصلح حياته وحياة جميع أبناء البشرية.

نصائح القرآن الكريم لتربية الأبناء

يقول الدكتور محمد حامد الأشوح موجِّه القرآن الكريم بقطاع المعاهد الأزهرية، إنَّ الأبناء هم الثمرة التي يرجوها الوالدين، ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى تربية الأبناء غاية عظمى في القرآن الكريم.

وأضاف، لقد عرض الله سبحانه وتعالى في سورة لقمان حوارًا عظيمًا بين لقمان وابنه، تضمنت مجموعة من النصائح الجليلة التي تعتبر منهجًا لكل أب في تربية أبنائه، ودستورًا لجميع الأبناء.

ويُشير «الأشوح» إلى أنَّ السورة تدل على التربية الكريمة التي أوصى بها لقمان ابنه وبها نصائح غالية، حيث يقول تعالى: «يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ »، وهنا بناء العقيدة الصحيحة للأبناء وهي معرفة أن الله واحد أحد وهو على كل شيء قدير.

ثم يُحذّر لقمان ابنه من خطر الشرك فيقول كما جاء في الآية الكريمة: «وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ» (لقمان: 13).

ثم ينتقل لقمان بابنه بعد بناء العقيدة السليمة إلى العبادات فيعلم ابنه كيف يعبد الله، حيث يقول تعالى: «يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ…» (لقمان:17)

ثم ينتقل القرآن الكريم إلى فن المعاملات بين الأبناء والأخرين فيقول تعالى: «… وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ». (لقمان: 17)

ثم يعلم القرآن الكريم أبنائنا الأخلاق الحميدة فيقول سبحانه وتعالى: «وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ(19)» (لقمان).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق