«الأسماك الحلال» في القرآن الكريم!

زعماء الخطاب الديني يصدرون فتاوى تحرم أكل الفسيخ والرنجة!

في مثل هذا التوقيت من كل عام تصدر عشرات الفتاوى المتشددة التي تحرم أكل الأسماك المملحة بكل أنواعها وفي مقدمتها الأسماك المعروفة بـ«الرنجة، والملوحة، والفسيخ».

ويبرر أعضاء الجماعات الإرهابية المتطرفة فتاوى تحريم أكل الأسماك بحجة ارتباطها بمناسبة احتفالات أعياد الربيع، زعمًا منهم بأنها أعياد كفرية حسب وصفهم!

«التنوير» عرضت فتاوى تحريم أكل الأسماك المملحة على العلماء فأكدوا أن هذه الفتاوى تتعارض مع القرآن الكريم حيث قال تعالى: «أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ…»(المائدة:96).

 أكل الأسماك حلال!الأسماك

يقول الدكتور على محمد الأزهري الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف إن أكل الأسماك بشكل عام بما فيها الأسماك المملحة «الفسيخ والرنجة والملوحة» حلال ولا حرمة فيها.

وأضاف أن الأصل في الأشياء الإباحة وليس التحريم، وبالتالي فكل الأشياء التي خلقها الله حلال، إلا ما نزل فيها نص قرآني صريح بالتحريم.

وأضاف «الأزهري» أن عادات المصريين فيما يطلقون عليه «يوم النسيم» ليس لها علاقة بالإسلام وإنما هو مجرد عادات يومية لا دخل لها بالعلوم الشرعية.

مشددًا على أن أكل الأسماك بجميع أنواعها مباح ولا حرمة فيه مصداقًا لقول الحق تعالى: «وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا…»(النحل:14).

وقوله سبحانه وتعالى: «أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ».

محرمات أصحاب الخطاب الديني

وأكد الدكتور على محمد الأزهري أن جميع فتاوى الجماعات المتطرفة تتعارض مع نصوص القرآن الكريم، والمنهج النبوي العظيم الذي جاء من أجل التيسير على البشرية.

وأشار إلى أن أكل الأسماك سواء في يوم النسيم أو في سائر الأيام حلال بأي وجه من الوجوه حتى ولو كان ميتًا، لأن السمك حلال أكله سواء كان حيًا أو ميتًا.

مضيفًا: لا يوجد نص قرآني بتحريم أكل الأسماك، سواء الكل أو البعض، فضلًا عن أن النص الموجود في القرآن الكريم ينص صراحةً على الإباحة والجواز المطلق لأكل الأسماك دون أي قيود.

حيث يقول الله تعالى: «أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق