«باحث موريتاني»: المفكر «علي الشرفاء» من مُجدِّدي العصر

«رسالة الإسلام» دعوة للعودة إلى القرآن وتوحيد الأمة

اعتبر الباحث الموريتاني، الدكتور محمد الرباني، أن كتابات المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي من بين أهم مجهودات التجديد بالعالم الإسلامي في العصر الحديث.

وثمن «الرباني»، في لقاء خاص مع برنامج «تجربتي» المذاع على التلفزيون الوطني الموريتاني، مجهودات المفكرين العرب، في إثراء الثقافة الإسلامية والإنسانية.

وأشار إلى أن من بين أهم المفكرين المؤثرين في الحقبة الحديثة، المفكر العربي، علي محمد الشرفاء الحمادي، بكتابيه «رسالة الإسلام» و«المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي»، الصادرين عن مؤسسة رسالة السلام للتنوير والأبحاث.

وأضاف أن فكر «الشرفاء»، يتكامل مع كتابات أخرى، مثل «طبائع الاستبداد» لعبد الرحمن الكواكبي، ومهدي المنجرة بكتابه «عولمة العولمة».

وأعرب «الرباني» عن انبهاره بالرؤية الثاقبة والتحليل العميق والطرح الجريء، الذي يقدمه المفكر العربي، علي محمد الشرفاء الحمادي، في كتبه ودراساته.

وذلك بالإضافة إلى دعوته الدينية بالعودة إلى القرآن لتوحيد الأمة وتخطي الحواجز التي رسمتها الروايات لتشتيت المسلمين.

وأشار إلى أن كتابات المفكر العربي، علي محمد الشرفاء الحمادي تعكس مدى فهمه للإسلام بشكل واع بالبعد الحضاري والتسامحي لهذا الدين خلافًا لما يبثه التكفيريون والتفجيريون.

المصدر:

خبر «علي محمد الشرفاء مفكر أثَّر في الحقبة» المنشور في موقع وكالة الوئام الوطني للأنباء الموريتانية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق