تعرَّف على فوائد تنشئة الأطفال على القرآن

أستاذ بجامعة الأزهر: كتاب الله يحمي النشء من الأفكار الشاذة

القرآن الكريم يُعد المنهج السليم لكل شيء حتى تستقيم حياة البشر والكون، لما يحمله من دستور أنزله الله سبحانه وتعالى لعباده.

كتاب الله يحمل منهجًا عظيمًا لتربية النشء على أُسس سليمة وتخريج أجيالًا نافعة للمجتمع وليست عبئًا عليه.

هذا ما أكده الدكتور أحمد زارع الأستاذ بكلية الإعلام في جامعة الأزهر، قائلًا إنَّه من الضروري أن تحرص الأسرة على تربية أبنائها على القرآن الكريم.

وبرَّر ذلك بأن الزمن الذي نعيشه تخالطت فيه الرؤى واختلفت فيه الأمور وعندما يبدأ الطفل منذ صغره على حفظ كتاب الله ستأتي له فوائد عظيمة جدًا.

فوائد القرآن في تربية الأبناء

تمثلت الفوائد التي ذكرها في تقويم لسانه وتقوية اللغة العربية والحِس الوجداني والنفسي بطريقة تختلف تمامًا عن أي نوع من أنواع التربية.

كتاب الله يُربي في الإنسان عاطفة قوية تجاه وطنه ومجتمعه وقيمه، هذا ما ذكره زارع، موضحًا أنَّه بذلك ينشأ نشأة سليمة لا عوج فيها ولا عقد نفسية ولا نظرة دونية للآخرين.

وأشار إلى أنه بذلك ينظر للأمور من حوله نظرة فيها نور من الله، لأن القرآن الكريم يعلمه ذلك فيتعلم كيف يواجه الحياة بفكر القرآن فيخرج إنسانًا سويًّا مستقيمًا.

بذلك يخرج شابًا ورجلًا يعيش بقيم كتاب الله ويكون إنسان صالح يبني المجتمع ولا يهدمه على الإطلاق.

وأكد أنه إذا تربى الطفل على كتاب الله لن تأتي له أفكار متطرفة أيًّا كان نوعها إطلاقًا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق