مسيحيون ويهود: مرحبًا.. نريد الإفطار معكم

المسلمون الألمان يستثمرون رمضان للتعريف بسماحة الإسلام

الدعوة للإسلام والتعريف به لا يجب أن تنتهي على مرّ الأزمان، ويجب التنويع في وسائل التعريف بالإسلام وما يحمل من إيجابيات تناسب كل الأزمنة والأماكن، وفي الوقت الراهن يجب تغيير الصورة التي تم تصديرها للغرب عن الإسلام.

الإفطار الجماعي بضاحية (شفابينغ)

في مدينة ميونخ عاصمة ولاية بافاريا الألمانية، نظّم المركز الإسلامي والذي يضم ممثلي 35 جمعية إسلامية في المدينة، إفطارًا جماعيًا في رمضان، وتم اختيار (حديقة لويتبولد)، بضاحية (شفابينغ) بوسط ميونخ لإقامة الإفطار.

وكان الهدف من الإفطار هو مخاطبة غير المسلمين، إذ أنه تقام تجمعات للإفطار في المساجد هناك، ولكن الكثير من غير المسملين لا يتمكن من دخولها، فكان إقامتها في مكان عام يُعتبر تشجيعًا لهم للمشاركة.

وبالفعل لبّى الدعوة أسر كثيرة من غير المسلمين وحضروا معهم حفل الإفطار والذي لم يقتصر فقط علي إفطار جماعي فقط ولكن تضمّن برنامج الحفل تلاوة للقرآن الكريم والإنشاد الديني والمسابقات الشعرية، وتم رفع الآذان وإقامة صلاة الجماعة.

سماحة الإسلام  والاندماج مع غير المسلمين

وذلك يعتبر درسًا عمليًا لسماحة الإسلام  وترحيب المسلمين بالإندماج مع الآخرين من أصحاب الديانات الأخرى وفي نفس الوقت التعريف بشعائر الإسلام بشكل عملي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق