المرصد

أئمة نواكشوط يدعمون «الخطاب الإلهي»

خطباء المساجد بالعاصمة الموريتانية يدعون المسلمين للتمسك بكتاب الله

طالب عدد من أئمة مساجد العاصمة الموريتانية «نواكشوط»، في خطب «الجمعة»، بضرورة العودة إلى «الخطاب الإلهي»، والعودة إلى جذور الإسلام النقية.

ورصد موقع «الموريتاني»، الذي يصدر عن مؤسسة الموريتاني للنشر والتوزيع، ما قاله الأئمة في خطبهم من أن الدين الإسلامي جاء للناس كافة، وهو دين المساواة والعدل والتسامح والرحمة، وأنه من غير المقبول أن يتم الركون إلى تفسيرات لا تنسجم مع المحددات العريضة التي جاء بها الإسلام.

واعتبر أحد أئمة مقاطعة «عرفات»، بولاية نواكشوط الجنوبية، أن كتاب الداعية علي محمد الشرفاء الحمادي، «المسلمون بين الخطاب الديني والخطاب الإلهي»، قد جاء ليقدم الوصفة المنسجمة مع الإسلام بضرورة العودة للخطاب الإلهي القويم، كحل لكل مشاكل الأمة.

 

المصدر:

موقع «الموريتاني» – مؤسسة الموريتاني للنشر والتوزيع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق