TV

30 يونيو في عيون خبير أمني

اللواء علام: التاريخ سيسجل دور الجيش والشرطة العظيم في الإطاحة بالإخوان الإرهابية

طالب الخبير الأمني، نائب مدير مباحث أمن الدولة الأسبق، اللواء فؤاد علام، بتسجيل عمل فني تاريخي، يُعبر عن ثورة 30 يونيو والإطاحة بجماعة الإخوان الإرهابية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الذي حدث في 30 يونيو ثورة حقيقية بعد ثورة 1919، وكل ما حدث كان تحرك شعبي جماهيري على كل المستويات في الجمهورية.

أهمية صورة 30 يونيو في الإطاحة بالإخوان

وأضاف «علام» أن مسلسل الاختيار، لم يركز على الحركة الشعبية والثورية لجماهير مصر في هذه الثورة، ولكن سيأتي وقت يكتب فيه المؤرخون عنها بما تستحق.

وأشار إلى أنه توقع سقوط جماعة الإخوان الإرهابية، لأنهم لا يستطيعون الصمود في إدارة الدولة لعدة شهور، وليس لديهم كوادر سياسية يمكنها أن تشارك في إدارة الدولة، وليس من بينهم من يستطيع تحمُّل مسؤولية الوظيفة التي يتولاها.

واستنكر ما فعلوه في كتابة الدستور في وقت صغير، وتصوروا حينها أن ذلك مقبول شعبيًّا ودوليًّا، إلا أنه لم يكن مقبولًا.

كشف الجماعة محليًّا ودوليًّا

وأكد أن الله كشف الإخوان داخليًّا ودوليًّا وقدراتهم وإمكاناتهم، بأن ليس لديهم القدرة على إدارة أي دولة فما بالنا بمصر، التي تُعتبر أكبر وأقوى دولة في المنطقة.

ولفت إلى أن القوات المسلحة قامت بدور ولبَّت مطالب الشعب المصري واندمجت مع قوات الشرطة وكل هذا يحقق لمصر النجاح في القضاء على جماعة الإخوان.

واستنكر «علام» تنظيمهم اعتصامات في موقعين، مع التجمهر، خاصة أنهم كانوا يدفعون الأموال لجمع أكبر عدد من الناس في الموقعين، مع الترويج زيفًا أن هناك تجمع ضخم سرعان ما انكشف محليًا ودوليًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى