الأسرة والمجتمع

4 مؤسسات تساهم في تكوين الفكر

د. عبد ربه: الأسرة والإعلام والمدرسة عليهم نشر الوعي الصحيح

أكد د. محمد عبد ربه، الحاصل على الدكتوراه بكلية أصول الدين، أنَّ تكوين جيل واعٍ ومتميز، يحتاج إلى التركيز على أدوار 4 مؤسسات وكل منها عليها دور: الأسرة والإعلام والمؤسسة التعليمية والدينية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ وسائل الإعلام عليها في الأعمال الدرامية والأفلام والبرامج، أن تُركز على القضايا التي تحتاج تغيير فكر الشباب والمواطنين.

الطريقة الأمثل لمناقشة قضية التكفير

وأضاف «عبد ربه» أن بعض الإعلاميين الذين يتصدون لمثل هذه الموضوعات ليسوا على مستوى القضية، خاصة عندما يتعرضون لقضية التكفير، وبالتالي تنتهي المناقشة دون توصيل معلومة حقيقية عن الموضوع.

وأشار إلى ضرورة استضافة المتخصصين الذين يستطيعون مد المشاهدين بالمعلومات الصحيحة في الموضوعات الخطيرة مثل التكفير.

ولفت إلى أن المؤسسة التعليمية، عليها أن تركز على موضوعات هامة، يكتبها أساتذة متخصصين، وكذلك عليها توصيل الأفكار الصحيحة إلى الأسرة.

دور المسجد والكنيسة في تكوين جيل واعٍ

وأوضح أن المؤسسة الدينية المتمثلة في المسجد والكنيسة، عليها هي الأخرى التركيز على مثل هذه القضايا تركيز شديد، لأن أغلب الموضوعات المعروضة لا تواكب الأحداث.

وذكر أنه يجب أن تكون العلاقة تكاملية بين المؤسسات الأربعة، للوصول إلى أفضل النتائج التي تخدم المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى