المرصد

موقف الأزهر من «تصويب» الخطاب الديني

مجمع البحوث الإسلامية: نواصل جهودنا للإرتقاء بالمستوى الدعوي والتعليمي

قال الدكتور محيى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن الأزهر يؤمن بحتمية تصويب الخطاب الديني وفق أسس ومعايير التجديد، في إطار دوره المحوري والرئيسي في مجال الدَّعوة داخل مصر وخارجها، وأن قطاعات الأزهر استطاعت في 2018 أن تقوم بنقلة نوعية وتطوير كبير وتوسع في استخدام التكنولوجيا وأدوات العصر فى نشر رسالة الأزهر ومعالجة قضايا حيوية تخدم المصلحة العامة للناس، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ودعم النسيج الوطنى.

وأوضح الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية أن الأزهر سيواصل جهوده في الفترة المقبلة لمواصلة الارتقاء بالمستوى الدعوي والتعليمى، بالإضافة إلى استمرار مسيرته فى تحصين المجتمع المصرى من الأفكار المتطرفة والدخيلة على ثقافتنا.

وتابع أن الأزهر يقوم بدوره الدعوي خارجيًّا من خلال جولات البعثات الخارجية لمبعوثي الأزهر الشريف الذين يعملون من أكثر من سبعين دولة في مختلف أنحاء العالم، فضلا عن فروع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر حول العالم، مشيرًا إلى أن الأزهر يدرك طبيعة المرحلة الراهنة وما تحتاجه من بذل المزيد من الجهود المدروسة التي تحقق الأهداف المنشودة، وتدعم جهود الدولة في حربها الشاملة ضد الإرهاب والتطرف.

 

المصدر:
اليوم السابع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق