الشرفاء: السلفيون يبثون خطاب الكراهية

طالب المفكر الإماراتي، على محمد الشرفاء الحمادي، بالتصدي وإجراء وقفة من قبل الجهات المعنية ضد التيار السلفى وعلى رأسهم ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية وأمثالهم من أجل تعرية المتغطين برداء الدين.

وأضاف «الشرفاء» متسائلًا: “لماذا لا يمنع رجل يحرض على ضرب الوحدة الوطنية وينشر خطاب الكراهية بين الشعب المصري ويعصى أوامر الله ويرفض اتباع رسول الله  فيما أنزل عليه من ربه فى قرآن كريم أمثال البرهامى”.

وتابع: “لماذا يترك هذا الفيروس يباغت الناس بآراء تتعارض مع كتاب الله، مهددا أمن الوطن؟ اليس ذلك  يسبب شرخا عميقا فى نسيج المجتمع المصري وما هي القوة التى يستند عليها والتى تجعله يبصق سما زعافا كل حين”.

وقال “الشرفاء”: “يجب أن يخرس كل صوت يهدد الأمن لوطنى” متسائلا: أين دكاكين حقوق الانسان ولماذا لا يعترضون على خطاب الكراهية والتمييز العنصري الذي يتبناه الدجال، فيجب أن تكون هناك وقفة رجولة وشجاعة لصالح الشعب المصرى ولصالح أمنه واستقراره”.

المصدر:

اليوم السابع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق