«أزهري»: مقاصد الشريعة هدفها خدمة الإنسانية

سعيد عامر: مقاصد الشريعة حماية مصالح الإنسان بعيداً عن ديانته

قال الدكتور، محمد كمال إمام، أستاذ ورئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق، بجامعة الاسكندرية، إن مقاصد الشريعة الإسلامية وضعت لخدمة مصالح الإنسان بغض النظر عن دينه أو فكره، مضيفًا أنَّ المسلم عندما يأخذ المقاصد بهذا المعنى سوف يدافع عن الكنيسة كما يدافع عن المسجد ويحمي المسيحي كما يحمي المسلم، وهذا يحقق مقاصد الشريعة في حفظ الدين والنفس، ويتفق مع جوهر الإسلام وأصوله.

وأضاف، خلال ندوة بعنوان «مقاصد الشريعة وتحديات العصر»، التي نظمها جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، يوم الاثنين، أن هذه المقاصد تستوعب في إطارها الكثير من المستجدات مثل الحرية والوطن والعدل، كما تعطي مساحة للاستثناءات في القواعد العامة لرفع الحرج عن الإنسان، وهي بذلك همزة الوصل بين الواقع والشريعة.

ومن جانبه، دعا الدكتور سعيد عامر، الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، الباحثين والأكاديميين إلى البحث في مقاصد الشريعة الإسلامية، مضيفا أن الباحث في العلوم الإسلامية يجب ألا يتوقف عند النص دون أن يفهم مقاصده.

وأوضح أن مقاصد الشريعة الإسلامية هي التي تمنح الإسلام صفة الوسطية والاعتدال والبعد عن التطرف والإرهاب، مبينا أن جماعات التطرف تسفك الدماء لأنها لا تفهم مقاصد الشريعة الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق