«الإفتاء»: مناهج المتشددين تخالف كتاب الله

الأمر الإلهي أرسى قاعدة جامعة لسماحة الإسلام في التعامل مع الخلق

أوضحت دار الإفتاء، أن رسالة الإسلام قائمة على التسامح والسلام واللين في المعاملة، مؤكدة على أن الله سبحانه وتعالى في الخطاب الإلهي الموجه للمسلمين في القرآن الكريم، قد أمر بلزوم مبدأ إحسان المعاملة والرفق ولين القول والإحسان مع جميع الناس سواء كانوا من المسلمين أم من غيرهم.

وأضافت دار الافتاء، أن النص القرآني القطعي والأمر الإلهي المطلق في قوله تعالى: ﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا﴾ قد أرسى قاعدة جامعة تُظهر سماحة رسالة الإسلام التي لا تعرف الغلظة أو الجفوة في التعامل مع الخلق.

وأكدت أن منهج المتشددين والجماعات المتطرفة أبْعَدَ ما يكون عن القرآن الكريم والهدي النبوي الشريف، حيث بعثه الله سبحانه وتعالى رحمة للعالمين وليس للمسلمين فقط كما يزعمون، حيث قال تعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ»

وهو الرحمة المهداة للعالمين الذي جاء بالقسط والعدل فلم يأمرنا بقتل ولا بذبح ولا بإفساد في الأرض، ولا بجفوة ولا بشدة مع الخلق، ولا بفحش القول؛ وإنما كما قال صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ».

وأشارت إلى أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد كان سهلًا، سمحًا، لينًا، دائم البِشْرِ، ودائمًا ما يواجه الناس بالابتسام، ويبادرهم بالتحية والسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق