المرصد

إمام الفتاوى الشاذة

«حماد» دكتور في «الانحرافات العقائدية والفكرية وأثرها في قضايا الجهاد»

عبد الآخر حماد.. أحد أسلحة الجماعات المتطرفة التي كانت سبباً في تشويه صورة الدين الإسلامي، فالرجل لم يدخر جهدًا لإطلاق العديد من الفاوى الشاذة حتى صار إمامًا لهذه المدرسة المتطرفة، كما أنه لا يتوانى عن تأويل آيات القرآن الكريم حسب أهوائه الشخصية أو أهواء مموليه، ليسخر منها طريقًا للوصول إلى ما يريدون من أفكار.

فتاوى عبد الآخر حماد «الشاذة» والإرهابية أكثر من أن نحصيها في أسطر قليلة، خاصة وأنه يتولى منصب مفتيّ الجماعة الإسلامية، التي خرج من تحت عباءتها العديد من الحركات الإرهابية في مصر والعديد من دول العالم الإسلامي.

ومن أبرز فتاوى «حماد»، التي تتداولها العديد من الجماعات التكفيرية وتتخذها مرجعًا لها، أنَّه لا ضرورة على المسلم في قضاء ما فاته من الصلاة، استنادًا على فتوى بن تيمية، موضحًا أن جمهور أهل العلم أجمع على أن المسلم عليه أن يقضي ما فاته من الصلوات المفروضة، مستطردًا: «لكن الذي نرجحه هو قول شيخ الإسلام ابن تيمية وهو أنه ما دام قد فات وقت الصلاة فلا تقضى»، وأنَّ البديل هو الاستغفار والتوبة والإكثار من الصدقات والنوافل.

وأباح للمجاهدين من الجماعات التكفيرية تناول «الفياجرا»، من أجل الاستمتاع بجهاد النكاح، الذي يزعمون وجوده ومشروعيته في الإسلام.

 

عبدالآخر حماد.. «مفتي التحريم»

في الوقت الذي أباح فيه مفتي الجماعة الإسلامية، عبد الآخر حماد، لأتباعه سفك الدماء والسبايا وقتل النساء والأطفال والعجائز، وأباح لهم أيضًا كل ما يشتهون، حرّم على غير أتباعه كل شيء، فسرادقات العزاء عنده حرام، وقراءة القرآن على الميت حرام، والأفراح بكافة أشكالها وأنواعها حرام، وكأن كل الأمور الحياتية لمن خالف منهجهم «بدعة وحرام».

«حماد» حاصلًا على بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية، وحاصل على دبلومة من معهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة، ثم ماجستير ودكتوراه فى الدراسات الإسلامية فى العقيدة من الجامعة الأمريكية المفتوحة عام 2007 في «الانحرافات العقائدية والفكرية وأثرها في قضايا الجهاد».

كان مؤسسًا للجماعة الإسلامية في الكلية، وبدأ عمله الدعوي بالخطابة والإمامة في أحد المساجد بأسيوط، وعقب مقتل السادات اعتقل وقضى في السجن 3 أعوام، وفى عام 1984 تم الإفراج عنه وكانت قد بدأت الجماعة في نشاطها من جديد من خلال الجامعات والمساجد حيث شمل النشاط جميع محافظات مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق