وزير الشؤون الدينية التونسي يتسلم مؤلفات «رسالة السلام»

معاوية: مستعدون لتقديم العون لمحاربة الأفكار المتطرفة والدخيلة بالرجوع إلى القرآن

سلّم الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام العالمية للدراسات والأبحاث بدول المغرب العربي، حي معاوية حسن، رسالة للسيد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية لدولة تونس صباح اليوم – الخميس – بمكتبه في العاصمة التونسية.

كما أهداه مجموعة من الكتب القيمة من مؤلفات رئيس مؤسسة السلام المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي.
وأعرب معاوية حسن للوزير التونسي خلال اللقاء عن استعداد مؤسسة السلام تقديم العون لنشر رسالة الإسلام الصحيحة، ومحاربة الأفكار المتطرفة والدخيلة بالرجوع إلى القرآن الكريم.

وأوضح الأمين العام بدول المغرب العربي للوزير التونسي أن اهداف «رسالة السلام» تتشارك مع المجتمع التونسي في نفس الفهم الصحيح للإسلام، والذي يتمثل في الدور الريادي لعلماء تونس في نشر الإسلام ودعوتهم الدائمة للرجوع الى القرآن الكريم والتمسك به.

وهذا نص رسالة الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام الأستاذ حي معاوية حسن للوزير التونسي للشوؤن الدينية السيد أحمد عظوم:

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي السيد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية التونسي المحترم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي سيدي معالي الوزير المحترم أن أرفع إليكم أزكى تحيات وتقدير الأستاذ علي محمد الشرفاء الحمادي، الرئيس المدير العام لمؤسسة رسالة السلام العالمية للدراسات والأبحاث الإسلامية علي مواقفكم المشرفة والنبيلة لخدمة الإسلام والمسلمين .

سيدي معالي الوزير المحترم

لا يخفى عليكم أن القرآن الكريم هو طوق النجاة من الزلازل والمحن والفتن التي تعصف بالأمة الإسلامية اليوم، ولا سبيل لتجاوز كل ذالك إلا بالدعوة إلى الرجوع إليه .
إن رسالة الإسلام التى أنزلها الله على رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام تضمنتها آيات القرآن الكريم التي تدعو للرحمة والعدل والحريّة والسلام لبناء مجتمع مستقر و آمن تحت مظلة الإسلام متبع للمنهج الإلهي في تطبيق القيم السامية التي نص عليها القرآن الكريم من حرية الاعتقاد والإحسان وعدم الاعتداء على أرواح الناس ، أو استباحة حقوقهم وأموالهم ومعاملتهم بالحسنى.

سيدي معالي الوزير المحترم
نحيطكم علمًا أننا في مؤسسة رسالة السلام العالمية نتشارك معكم في نفس الفهم للإسلام و ندعو كما تدعون للتمسك بالقرآن الكريم والرجوع إليه ،ونبذ الأفكار الدخيلة على الإسلام الصافي وهو الشيء الذي يشرفنا كثيرًا، ونعلن لكم عن كامل استعدادنا للتعاون معكم في نشر تلك الرسالة الخالدة للإسلام ،كما نؤكد لكم تثميننا التام للدور الريادي لعلماء دولة تونس في نشر الإسلام في العالم أجمع و دعوتهم الدائمة للرجوع الى القرآن و التمسك به .
سيدي معالي الوزير المحترم
يشرفنا كثيرًا في مؤسسة رسالة السلام العالمية أن تقبلوا منا مشكورين هدية ثمينة المضمون متمثلة في كمية من كتب مؤلفات الأستاذ علي محمد الشرفاء الحمادي تعالج نفس المنهج المنوه به أعلاه وهي :
ـ كتاب المسلمون بين الخطاب الإلهي و الخطاب الديني.
ـ كتاب رسالة الإسلام
– كتاب ومضات علي الطريق

                                                                                                حي معاوية حسن

الأمين العام لمؤسسة رسالة السلام العالمية
للدراسات والأبحاث بدول المغرب العربي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق