الإسلام دين العلم

الخطاب الإلهي حث على المعرفة وتدبّر آياته

حلَّ عيد العلم في مصر، خلال الشهر الجاري، وذلك هو التاريخ المحدد من كل عام للاحتفاء بالعلم والعلماء، وتقدير العلم  من تعاليم الإسلام الذي يدعو إليه دائمًا.

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن الإسلام يدعونا دائمًا إلى طلب العلم واحترام مكانة العلماء، فأمرنا بتعمير الكون وتدبر آياته واستغلال خيراته وثرواته.

قال الله تعالى: «وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ» (النحل:12).

وقال تعالى: «إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ» (آل عمران:190).

الإسلام دين العلم والمعرفة

الإسلام دين العلم والمعرفة ويدعو أتباعه دائمًا إلى طلب العلم والحث عليه، بل جعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.

أول آية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم «اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ» (العلق:1).

ما يعكس قيمة ومكانة العلم والقراءة والمعرفة في الدين الإسلامي الحنيف.

وأوضح أنَّ توجيه القرآن الكريم في هذا الصدد هو تأكيد لروح المنهج العلمي الصحيح الذي يدفع الإنسان إلى معرفة ما حوله.

القرآن يدعو إلى استكشاف الكون

القرآن يحث على استكشاف ما هو مجهول من هذا الكون وظواهره على أساس من الثقة بقدرة الله تعالى في قوله: «عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ» (العلق:5).

المولى عز وجل يدعونا إلى احترام مكانة العلماء وتقديرهم لِما لهم من منزلة عظيمة فقال تعالى: «يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِير» (المجادلة:11).

الدلائل على أن الإسلام يشجع ويحث على العلم وطلبه كثيرة، كما أكد «علام»، إذ منها آيات عديدة في القرآن الكريم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق