هذه الآفات تُهدِّد أبناءنا

عدم عرض الصورة الصحيحة للإسلام خطر على الشباب

يُعاني المجتمع من إشكالية انتشار أفكار شاذة ومتطرفة بصورة كبيرة خلال الآونة الأخيرة، في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي، ما يزيد التخوّف بشأن أبناءنا.

عدم عرض الصورة الصحيحة للإسلام يُعد خطرًا على الأجيال الجديدة، ويجعل الشباب يُستلبون منَّا.. هذا ما حذّر منه الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق.

مواقع التواصل الاجتماعي تهدد أبناءنا

ورأى أنَّ وسائل التواصل الاجتماعي، قد تؤدي بالشاب إلى الوقوع في فتوى لجماعات متطرفة ومتشددة، وقد يستجيب لها ويؤدي في النهاية إلى فساد أفكاره ويُعادي والديه ومجتمعه.

لا بد من مراعاة ما يُدرَّس إلى الصغار، بعد أنْ أصبح العالم قرية صغيرة، كما طالب “الهدهد”، بمنع الأفكار الشاذة والضالة التي أصبح التقاطها بسيطًا جدًا.

بذلك، إذا لم يتم تجديد الخطاب الإسلامي والآليات والوسائل الخاصة به سيؤدي إلى ضياع أبناءنا والأجيال المعاصرة المظلومة.

للمزيد اقرأ

د. إبراهيم الهدهد: شبابنا يُستلبون منَّا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق