الله یأمرنا باليسر وينهانا عن العسر

الخطاب الإلهي يأخذ بيد الإنسان إلی السلام والمحبة

الإسلام هو دين السلام والمحبة والإنسانية والعطف والرحمة، جاء ليواكب كل عقل وفكر وكل عصر، فهو دين الحياة حيث أن نبي الإسلام بعثه الله رحمة للعالمين.

قال تعالى: «وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ» (الأنبياء: 107).

هذا ما ذكره الدكتور محمد جمال أبو الهنود، مستشار وزير الأوقاف الفلسطيني، مؤكدًا أن الإسلام جاء متممًا للرسالات السابقة، ورسالته أنْ نؤمن بالله وبرسالات السماء ولا نفرِّق بين أحدٍ من رسله.

تأمّل رسالات السماء نجدها كلها من نبي الله آدم (عليه السلام) إلى نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، هدفها شخصية الإنسان عقلًا ومالًا وروحًا وعرضًا.

الإسلام يرفع قيمة الإنسان إلى العزة والكرامة

جاءت رسالات السماء والإسلام ليأخذ الإنسان من الجهالة ومذلة الفقر إلى قمة العزة والكرامة.

قال تعالى: «وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا» (الإسراء: 70).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق