تصحيح المفاهيم في ملتقى «اقرأ وربك الأكرم»

ندوة تهدف إلى تقديم الرؤية الصحيحة للإسلام وتفنيد الفكر المتطرف

نظمت هيئة كبار العلماء بالأزهر، يوم الثلاثاء (24/9/2019) ملتقى بعنوان «اقرأ وربك الأكرم»، بمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد في العديد من الدول العربية، بهدف تصحيح المفاهيم المغلوطة، وتفنيد الفكر المتطرف، وإقامة جسور التواصل مع شباب العالم كله.
شارك في الملتقى كل من، صالح عباس وكيل الأزهر، ود. أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء، ود. محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، ود. صلاح العادلي أمين عام هيئة كبار العلماء، ولفيف من العلماء والدارسين.
أوضح وكيل الأزهر أن التعليم يرتقي بالأفراد والأسرة والمجتمع والوطن والأمة ويقضي على الجهل والتطرف والشائعات، تلك الأمور المشينة التي تقوّض تقدم الأمة، وتحاول تخريب الوطن.

وأضاف أن أولى خطوات الإصلاح وتجديد الخطاب الديني تبدأ بالعلم والتعلم والاهتمام بالنشء وزيادة علمهم ونبذ التطرف والانحراف الفكري.

تصحيح المفاهيم في ندوة هيئة كبار العلماء

من جانبه، دعا د. أحمد معبد عضو هيئة كبار العلماء، القائمين على العملية التعليمية بمثابة رسالة وليست وظيفة وأن جزاءها من الله عز وجل وليس من البشر، حتى ننجح في تنشئة أجيال راقية أخلاقيًّا وعلميًا تنفع الأمة الإسلامية والعالم أجمع وإذا هم في التقدم العلمي والحضاري.
بدوره، قال د. محمد الأمير نائب رئيس جامعة الأزهر، إن بناء العقول وغرس القيم يتأتى بالإخلاص في العمل ومراعاة الله تعالى فيما يقدمه المعلم لأبنائه من علم وقدوة.

وأكد أن الطالب يتعلم من معلمه أكثر مما يتعلم من أسرته، مؤكدًا أهمية أن يقوم المعلم بغرس قيمة حب الوطن في نفوس وعقول الطلاب حتى ننجو بالوطن مما يخطط له أعداؤه من مكائد، كما يجب أن نغرس في الطلاب والشباب قيم التسامح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق