القرآن نزل بلسانٍ عربيٍ مبين

إتقان اللغة العربية يساعد في فهم آيات الذکر الحكيم

إدراك اللغة العربية ضرورة لفهم معاني القرآن الكريم وعدم تأويله تأويلات بعيدة كل البعد عن حقيقته وما يقصده من أوامر.

عدم إدراك اللُغة العربية بشكلٍ سليم أدى إلى التطرف والغلو في فهم معاني القرآن الكريم في كثير من الأمور ومن ثم استغلال ذلك في الدفاع عن أفعال الجماعات الإرهابية.

ونزل القرآن على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم باللغة العربية، قال تعالى:« نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ» (الشعراء/ 193:195).

وأنزل الله القرآن بالعربية ليكون سهلًا في الفهم، فقال تعالى: «إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ» (يوسف: 2).

وقال سبحانه: «كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ» (فصلت: 3).

معرفة اللغة العربية يساعد على تدبر القرآن

كلما كان الإنسان ذا بصيرة وعلم باللغة العربية كان أكثر فهمًا للقرآن الكريم، ومن كان ضعيفًا في فهمها يكون عُرضة لفهمه بشكلٍ غير سليم وحفظ الروايات المنقولة غير الصحيحة.

معرفة اللغة العربية من أهم الأدوات لفهم القرآن الكريم، لأنه نزل باللسان العربي ولا يصح فهمه إلا عن طريق تلك اللغة.

فهم معاني آيات القرآن الكريم فهمًا صحيحًا يُساعد على حسن التدبر وفعل ما أمر به الله سبحانه وتعالى على أكمل وجه.

عدم فهم القرآن الكريم يؤدي إلى حالة من الخلافات والفُرقة والشِقاق بين الناس، لما جاء به من أوامر تؤدي إلى استقرار المجتمع وحل جميع المشكلات التي قد تواجه الأمة.

أهمية فهم ومعرفة لغة القرآن

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، إنَّ اللُغة العربية سهلة واضحة، اختارها الله لتكون لغة القرآن لبساطتها ووضوحها.

ورأى أن عدم فهم اللغة العربية يؤدي إلى الخطأ في استنباط الأحكام الشرعية ويترتب على ذلك خطأ في التطبيق ومن هنا ينتج الغلو والتطرف، مؤكدًا أن إشكالات تطبيق النصوص الشرعية على الواقع من أسبابه الجهل باللغة العربية.

وأشار إلى أن اللغة العربية تواجه تحديات جسيمة تتطلب تضافر جميع أبناء الأمة العربية والإسلامية جميعًا من أجل مجابهة تلك التحديات.

اللغة العربية لغة القرآن الكريم ووعائه في ظل عالم يموج بتحديات كبيرة وعولمة متوحشة تلتهم الأخضر واليابس في طريقها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق