دعوة لإنشاء صندوق عالمي للزكاة

مؤتمر دولي لتعزيز العدل والإحسان والحكمة والرحمة

نظَّم المعهد الملكي للدراسات الدينية، في المملكة العربية السعودية، مؤتمرًا دوليًّا تحت عنوان« الإسلام في الغرب» الأحد الماضي.

دعا الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد، إلى إنشاء صندوق عالمي للزكاة، لتعزيز مفهوم التضامن الإنساني والاجتماعي وتعزيز الكرامة الإنسانية.

وأكد أهمية تعزيز قيم الإسلام الأساسية مثل العدل والإحسان والحكمة والرحمة.

وقال إن المعرفة المشتركة والأصول الأساسية للتعليم تساعد على تعزيز القيم الإنسانية وخلق فهم أفضل للاهتمامات والمخاوف ما يؤدي إلى أنسنة الآخر وتعزيز التعاطف معه.

وأشار إلى أهمية الحوار، بعيدًا عن محدودية الفكر والتحيزات، داعيًّا إلى الحديث عن ثقافة الترابط بين الثقافات المختلفة والتوجّه نحو الإبداع عبر تعزيز الاحترام المتبادل والبحث عن روابط للمفاهيم الإنسانية المبنية على فهم الآخر.

الزكاة فضيلة وقرض حسن

الزكاة فضيلة وقرض حسن وتجارة بين العبد وربه، وذلك في سائر الأمم والأديان، حيث إنها لم تكن أمرًا حصريًّا على الإسلام والمسلمين، كما قال المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي في كتابه «الزكاة صدقة وقرض حسن»، الصادر عن مؤسسة رسالة السلام للتنوير والأبحاث.

وقال إنَّ الزكاة كانت فريضة رئيسية أيضًا فيما قبل رسالة الإسلام، كونها الضمانة الهامة والمحورية في بقاء الأمم سالمة آمنة متعافية من داء الفقر والعوز والضعف.

  1. المتأمل في آيات القرآن الكريم يجدها تتحدث عن فريضة الزكاة لدى معظم الأنبياء وفي مقدمتهم أبو الأنبياء الخليل إبراهيم (عليه السلام) حيث يقول تعالى: «وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ» (الأنبياء: 73)، كما ذكر «الشرفاء».

وأوضح المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي أنَّ الخطاب الإلهي أضاف بُعدًا هامًا وملمحًا رئيسيًا في مقاصد الزكاة عند المسلمين إذ جعل منها المدخل الآمن للحفاظ على الأوطان، حين يقوم المسلمون بتأديتها على وجهها الصحيح لا المغلوط المشوه المُغرض، ما يؤدي إلى نهوض المجتمعات واختفاء ظاهرتي الفقر والحرمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق