الإسلام دين أمن وتعايش وسلام

الخطاب الإلهي يرسّخ ثقافة المحبة والطمأنينة بين الناس جميعًا

الإسلام دين أمن وسلام وتعايش بين الناس جميعًا بغض النظر عن انتماءاتهم الجنسية أو الفكرية أو العقدية.

الإسلام دائمًا ما يدعو إلى إقرار السلم بين المسلمين ومع غيرهم، كما ذكر الدكتور محمد الورداني، أستاذ الإعلام بجامعة الأزهر.

وقال إنه منذ أن نزل القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو يدعو إلى العيش المشترك بين الناس.

الإسلام دين أمن وسلام

وكذلك ديننا يُرسّخ ثقافة الفهم والسلم ونشر الطمأنينة، وأن يعيش الإنسان في أي مكان على الأرض في أمن.

بذلك يأمن الإنسان على نفسه وماله وأهل بيته ويتعامل بحُسن الخلق مع الناس وبود ومحبة، كما أقر القرآن الكريم.

وأوضح أن الإسلام دين أمن وسلام لمن أراد أن يشوِّه صورته وينشر أنه دين عنف وقتل، فلم يكن في يوم من الأيام هكذا.

منذ أن بدأ النبي محمد صلى الله عليه وسلم دعوته إلى هذا الدين وهو ينتهج منهج السلمية والأمن والأمان بين الناس ليتعايش الجميع شعوبًا وقبائل ليتعارفوا.

قال تعالى: «أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ» (الحجرات: 13).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق