الهلالي: الإيمان فردي بين العبد وربه

إلصاق كلمة «إسلامي» لكل شيء يُشوه صورة الدين

قال الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن الإيمان فردي ولا علاقة لأحد بدرجة إيمان الفرد بربه وتتم محاسبته من المجتمع على الجوانب الحياتية مثل المظهر والشكل ولكن الإيمان هو بالنية بين العبد وربه.

واستنكر الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إلصاق كلمة «إسلامي» لكل شيء مثل «اقتصاد إسلامي» وغيره من المصطلحات التي يتم ربطها بالإسلام حتى انه اصبح يوجد «الفيسبوك الإسلامي»

وأوضح خلال مؤتمر «القرآن في مواجهة الإرهاب» الذي نظمته مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير بالتعاون مع كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، أنَّ ذلك يُعد متاجرة باسم الدين، لأنه تفسير لفكر شخصي وليس حقيقة الإسلام نفسه.

الإيمان فردي بين العبد وربه

الإيمان فردي حيث تكون العلاقة بين العبد وربه وتكون بالنيّة ولا يدخل أحد في نية الآخرين، والإيمان الفردي يكون بين العبد وربه فقط.

وأكد أن تلك هي المنظومة التي فيها النجاة من المواجهات والصدامات بين أهل الأديان لبعض أو بين أهل الدين الواحد لبعضهم.

وأوضح أنه إذا قدم الإيمان بهذا المفهوم سيكون الحساب بينه والله فقط في الآخرة دون تدخل أي شخص آخر، خاصة أن الحساب يكون لكل شخص بمفرده.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق