عكاشة: المواجهة الفكرية كفيلة بهزيمة التنظيمات الإرهابية

«الفريضة الغائبة» أسس أفكار الجماعات المتطرفة في السبعينات والثمانينات

قال العميد خالد عكاشة، الخبير الاستراتيجي، أن كل فكر التنظيمات الإرهابية خلال السبعينات لم يكن يزيد على الكتاب الذي يسمى «الفريضة الغائبة» الذي كتبه أحد خريجي كلية العلوم.

وأشار إلى أن هذا الكتاب يتحدث عن أن الجهاد هو الفريضة الغائبة عن الإسلام وكان ذلك في السبعينات والثمانينات.

وأضاف خلال مؤتمر « القرآن في مواجهة الإرهاب » الذي نظمته مؤسسة رسالة السلام للتنوير والأبحاث في ضيافة كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، أن فكرهم كان يعتمد على استحلال دماء المسلمين وغير المسلمين.

وأوضح أن الأمر بدأ هكذا ثم ازدادت تعقيدًا وتطورًا وتعاقبت الأحداث والتطورات في حياة التنظيمات الإرهابية وانتقلوا إلى أفغانستان وتم تأسيس أول تنظيم إرهابي دولي وكان نواة لتنظيم القاعدة.

وبدأ التنظيم خوض معارك على الأرض وتشكيل جيوش صغيرة، وكان ذلك بداية تاريخ العمل الإرهابي الدولي الذي نراه حتى اليوم.

وأوضح أنه بذلك بدأ أول دخول لأجهزة الاستخبارات الأجنبية واستغلالها لهذه الكتلة الموجودة.

وبدأت التنظيمات الإرهابية العمل بحجة أنها تريد إقامة مجتمع إسلامي وتصدّر خطاب دعائي للآخرين بأن هؤلاء هم المسلمون والآخرين مشكك في حقيقتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق