ومضات على الطريق تضيء أجواء معرض الشارقة

رسائل لقادة الرأي والمفكرين لتصويب الخطاب الديني وفق الخطاب الإلهي

ومضات على الطريق .. كتاب ألَّفه المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي، حاملًا دراسات ومشاريع قانون لمواجهة المستقبل العربي.

الدراسات التي تضمنها الجزء الأول منه، قاسمها المشترك أنها قومية المضمون، كما قال أمين عام مؤسسة رسالة السلام للتنوير والأبحاث، أسامة إبراهيم.

بعض الأفكار التي ضمها الكتاب وإن كانت موجّهة إلى دولة عربية إلَّا أنها تنطبق على كل الدول العربية الأخرى.

كتاب ومضات على الطريق في معرض الشارقة

الكتاب يتضمن أيضًا مجموعة من الدراسات المتعلقة بجامعة الدول العربية، وأخرى متعلقة بالقمم العربية المختلفة.

المؤلف يهدف من خلال هذه الدراسات والإسهامات الفكرية إلى وضع خطوط عريضة لمشروع القومية العربية وإيجاد منظومة سياسية واقتصادية وعسكرية قادرة على تحقيق التطوير في العالم العربي.

المنظومة يجب أن تكون قادرة على مواجهة المستقبل وتنمية القدرات العربية في مختلف المجالات الاقتصادية والعسكرية والعلمية حتى تحقق النتائج المرجوة منها.

الجزء الثاني من الكتاب يتضمن مقترحات لتصويب الخطاب الإسلامي ودعوة مخلصة من المؤلف للمثقفين والكتَّاب وعلماء الأمة.

هؤلاء المنوط بهم إخراج الأمة من مأزقها التاريخي والمعاصر بتصويب المفاهيم وما تسبب في تشويه رسالة الإسلام من تزوير وعبث في تفاسير القرآن الكريم وتوظيفها في خدمة المصالح الدنيوية سواء سياسية أو مادية أو مؤامرات.

ضرورة تصويب الخطاب الإسلامي

تلك المؤامرات التي تستهدف طمس قيم الرحمة والحرية والسلام التي تتميز بها الدين الإسلامي.

رأى «إبراهيم» أن هذه الأشياء التي دخلت على التراث الإسلامي يُخطط لها أعداء الإسلام واليهود وبعض المنتفعين الذين تبنّوا الإسرائيليات والروايات وضخّها في مرجعيته ونُسبت زورًا وبهتانًا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم لتشويه رسالة الإسلام.

كتاب ومضات على الطريق تضمّن العديد من الفصول والدراسات منها مقدمة بعنوان «القرآن رسالة الإسلام»، ورسائل مفتوحة إلى شيخ الأزهر ووزير الأوقاف المصري ومفتي مصر.

ذلك بالإضافة إلى العديد من الموضوعات الأخرى مثل «هجر القرآن» و«المفسدون في الأرض.. داعش وأخواتها».

يحتوي أيضًا على 31 موضوع متكامل يتناول الأوجه كافة لتصويب الخطاب الإسلامي، ما يجعل الكتاب مرجع مهم وأساسي لجميع المثقفين والمفكرين وقادة الرأي لاعتباره عمل موسوعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق