TV

تصويب الخطاب الإسلامي لنشر صحيح الدين

ضرورة قبول الآخر والتعايش معه بشكل لائق

قال شعبان رمضان موباجي، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في أوغندا، إن المجتمع في حاجة ماسة إلى ضرورة تصويب الخطاب الإسلامي في الوقت الحالي.

وأوضح أن التصويب ضروري من أجل تقديم الصورة الحقيقية للإسلام للناس كافة وإظهار أنه دين سمح ووسطي.

ذلك في ظل الوقت الذي تسود فيه حالة من تشويه صورة الإسلام من قِبل المتطرفين والمتشددين والإرهابيين الذين يسيئون للدين.

ضرورة قبول الآخر من صحيح الإسلام

وشدد رمضان موباجي على أن الإسلام يحتاج إلى نشره بصورته الحقيقية، التي تعتمد على ضرورة قبول الآخر والتعايش معه بشكل لائق وليس عكس ما يُروَّج.

وكذلك أوضح ضرورة النظر في الأمور المستجدة لتكون مستندة وفقًا لمنظور إسلامي حتى يظهر الإسلام بالصورة الحقيقية والمطلوب أن يكون عليها في أذهان الناس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق