أركان الإسلام

السبيل للوقاية من الأوبئة

الخطاب الإلهي شدد من عقوبة إلقاء النفس إلى التهلكة

رسَّخ القرآن الكريم الحفاظ على النفس البشرية في العديد من الآيات، ونهى عن إلقاء النفس إلى التهلكة.

ويعد عدم الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية في ظل انتشار فيروس كورونا من أبواب جلب الهلاك للنفس وإلحاق الأذى بالآخرين.

وذلك يُخالف ما أمر به الله تعالى في قوله: «وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» (البقرة : 195).

دعوة قرآنية بعدم إلقاء النفس إلى التهلكة

يقول الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إن من يعرِّض نفسه للخطر بعدم اتّباع الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا يُخالف شرع الله الذي يحث على حفظ النفس.

وأوضح أنَّ حفظ النفس أول مقاصد الشريعة الإسلامية، منوهًا بأنَّه يأتي قبل حفظ الدين..

وأشار إلى إن هذا الترتيب له منطق وله غرض، إذ يكون «حفظ النفس، حفظ العقل، حفظ الدين، حفظ العرض والكرامة، حفظ الملك والمال».

وأوضح أن هذه المقاصد الشرعية الخمسة ترادف النظام العام الذي تسير به معظم دول العالم وتقوم عليه قوانينها

فلا يختلف أحد على أهمية هذه المقاصد الخمس للإنسان أيًّا كان جنسه أو دينه أو حتى بلا دين، فهي مقاصد للنظام العام للجميع والذين لجأوا إلى الله في تلك المحنة، كما ذكر علي جمعة.

ضرورة اتباع التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية

واتباع التعليمات الصحية التي تدعو إليها الجهات المعنية يعمل على الحد من انتشار الوباء بين الناس، أما عدم الالتزام بها فيكون سببًا في إلحاق الضرر بالشخص وكذلك إيذاء الآخرين بشكل كبير.

وتعددت الآيات القرآنية التي تدعو إلى حفظ النفس من الهلاك أو أي شيء يؤدي إلى قتلها، حيث قال الله سبحانه وتعالى: «وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا» (الإسراء: 33).

وقال الله تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ ۚ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا» (النساء: 29).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق