TV

السبيل لتحويل المحنة إلى منحة

الناس عليهم التوبة إلى الله والابتعاد عن المنكرات

قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إنَّ هذا البلاء الذي نعيشه في الوقت الحالي من انتشار فيروس كورونا الهدف منه أن نُغيِّر ما بأنفسنا.

فبذلك تتحوَّل المحنة إلى عطيّة ومنحة تفيدنا ونخرج منها أقوى مما سبق وقد تعلّمنا درسًا جديدًا، لا أن نرفض العلم والتعلم، لأن هذه الحالة التي نحن عليها لا يود أحد في البشرية جمعاء أن تدوم ولا أن تتدهور ولا تزداد أو تتكرر؛ ولذلك يجب علينا أن نتعلم.

وردًا على سؤال عن هل الوباء عقاب إلهي؟، قال «جمعة»: قد يكون ما يحدث فعلًا صنف من صنوف العذاب، وذلك من أجل أن يرجع أناس إلى الله فيحاسبون أنفسهم، بأن يعيدوا الميراث الذي أخذوه من أخواتهم وإخوانهم وألَّا يظلموا المرأة ولا يقسوا على الضعيف والأطفال.

واجب المسلم تجاه انتشار فيروس كورونا

وأضاف «جمعة»، وأن يراجع الناس أنفسهم في فعل الخير وأداء الواجبات والعبادات كأداء الزكاة والحفاظ على الصلاة والبُعد عن المنكرات، مثل الخمر والمخدرات والأشياء المنهي عنها، ولكي يحفظ الله بها الإنسان في عقله وجسمه ونفسه.

ووجَّه رسالة للناس كافة قائلًا: هيا بنا نترك هذه الآثام والمعاصي ونتوجه إلى الله سبحانه وتعالى ونرجع إليه.. حينئذٍ تكون هذه النازلة وهذه الجائحة وهذا الوباء الذي لم يتكرر كثيرًا في البشرية على مر تاريخها فيه منحة».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق