fbpx
الأسرة والمجتمع

نقابة الأطباء تدعو إلى تطبيق حازم للتعليمات

د. رشوان شعبان: يجب الالتزام بقواعد الجهات الصحية لمنع انتشار الوباء

طالب الأمين العام المساعد بنقابة الأطباء المصرية، د. رشوان شعبان، المسئولين في الدول، بتطبيق القانون بشكل حازم من أجل إجبار المواطنين على الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية للوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف في تصريح خاص لـ«التنوير» أنه مع توجّه الدول لإعادة التحركات والحياة كما كانت من قَبل، فإن ارتداء الكمامات والالتزام بالإجراءات الوقائية أمر ضروري بسبب ارتفاع حالات الإصابات والوفيات إثر التعرّض للوباء.

وأوضح أن المواطن دائمًا ما يميل إلى عدم تطبيق التعليمات والاحتياطات اللازمة التي تُصدرها الجهات المختصة في الدول المختلفة، لأن الممنوع مرغوب ومن ثمَّ يجب أن يوجد هناك نوع من الالتزام من الجهات التي تراقب تنفيذ التعليمات لتطبيقها بحزم وشدة.

ضرورة الالتزام بالتعليمات للوقاية من الوباء

وتطرَّق إلى عدم التزام الناس بالإجراءات والتعليمات خلال فترة العيد، قائلًا إنه لوحظ الزحام في الأماكن المختلفة رغم وجود حظر التجوال، ولم يلتزم أحد به وكانت الأسواق تعمل وغيرها من الأمور الترفيهية.

الالتزام بالتباعد بين الناس أمر ضروري، كما أكد «شعبان»، علاوة على ارتداء الماسكات في الأماكن التي بها تزاحم والتقاء بين الأفراد سواء كان في المواصلات أو العمل أو أماكن التسوّق أو البنوك أو الخدمات الحكومة والخاصة.

وأشار إلى أهمية الابتعاد والحذر من الكِمامات غير الصالحة والتي تُباع في الأماكن غير المخصصة لها، لأنها لا تجدي ولا تنفع في حماية ووقاية الفرد من الوباء.

وكذلك نجد أن أحكام الشريعة الإسلامية ترسخ لحفظ وصيانة النفس البشرية، لقوله تعالى: «وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» (البقرة : 195).

الخطاب الإلهي يُرسخ لحفظ النفس من الهلاك

كما أن آيات القرآن الكريم حرَّمت الاعتداء على النفس البشرية، وجعلت أنه من قتل نفسًا كأنما قتل الناس جميعًا وأن من أحياها كأنما أحيا الناس جميعًا.

قال تعالى: «مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ» (المائدة : 32).

وبناءً على ما حدده الأطباء بأن الفيروس ينتشر بسبب الاختلاط والازدحام، وجب على الناس الابتعاد عن التجمعات والازدحام الذي يؤدي إلى زيادة انتقال العدوى من شخص لآخر وربما يؤدي إلى وفاتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق