الأسرة والمجتمع

نصائح نفسية للآباء في زمن الكورونا

أستاذة علم نفس: الحظر المنزلي فرصة لتوعية الأبناء

نصحت د. ليلى أحمد السيد كرم الدين، أستاذ علم النفس بكلية الدراسات العليا للطفولة، ورئيس لجنة قطاع دراسات الطفولة في المجلس الأعلى للجامعات سابقًا، الآباء باستغلال الإنترنت في تعليم أبنائهم وتثقيفهم في ظل الحظر المنزلي بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير» إنَّه يُفضل تنظيم الوقت في وضع بعض الأنشطة مثل الرسم أو غيرها، للقضاء على حالة الملل التي يواجهها الأطفال أو اللجوء إلى أمور سيئة.

ذلك لأن الفترة الحالية صعبة بالنسبة للنشء، لأنهم يفضلون الحركة والنشاط، ولذلك على الآباء توفير بيئة مناسبة لهم.

نصائح لحماية الأبناء في ظل الحظر المنزلي

وأضافت «كرم الدين» أنَّه على الأسرة أيضًا متابعة الأبناء ومعرفة ماذا يفعلون على الإنترنت وما هي المواقع التي يتصفحونها، لاسيما مواقع التواصل الاجتماعي ومع من يتحدثون وفي أي موضوعات.

وأوضحت أن ذلك الأمر يأتي عن طريق مناقشتهم بطريقة جيدة ولينة، بعيدًا عن الغلظة في التعامل أو العنف، لأن دور الأهل يتطلب تقديم النصح والمساعدة.

لذلك وجب على الآباء بناء علاقة قوية مع أبنائهم منذ الطفولة وأن تمتاز بالثقة المتبادلة والشعور براحة في العلاقة، حتى يشعر الابن بقيمة الوالدين وحقيقة الأمر في المساعدة والإرشاد وليس التسلط وألا يشعر الابن أن أهله يراقبونه، فلا يجب أن يشعر بهذا الشعور حتى لا يحدث نوع من التذمر أو العناد.

دور الأسرة في حماية النشء

وذكرت «كرم الدين» أن دور الأسرة مهم جدًا بالنسبة للنشء وبذلك من الضروري أن تكون العلاقة في شكل صداقة وثقة، لمعرفة تعاملاتهم على الإنترنت، مشددةً على أنه لا يجب ترك الأبناء دون متابعة، في ظل انتشار التطرف والأفكار الشاذة المنتشرة في الوقت الحالي.

فالأهل عليهم دور كبير وهام جدًا في كل أمور الحياة وليس فيما يخص مواقع التواصل الاجتماعي فقط، والمتابعة في الدراسة لأن المتابعة هي أبرز شيء في نجاح الأبناء في حياتهم.

وذلك يعتبر الضامن في أن ينشأ الطفل نشأة جيدة وسوية ويكون شخص اجتماعي وإيجابي في مراحل حياته المختلفة، وبذلك وجب على الأسرة توفير وقت لمتابعة أبنائهم مهما كانوا مشغولين، بعيدًا عن حدوث أي خلافات أو مشاحنات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق