fbpx
المرصد

نقابة الأطباء تطالب بحماية الجيش الأبيض

د. عزام: الاعتداء على أعضاء القطاع الصحي داخل المستشفيات أزمة قديمة متجددة

طالب د. محسن عزام، عضو مجلس نقابة الأطباء القائمين على المنظومة الصحية في الدول بتوفير الحماية الكافية لـ«الجيش الأبيض» داخل المستشفيات لوقايتهم لما يُعانونه من الاعتداء عليهم من جانب أسر المرضى أو المتوفين.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير» إن الأزمة الرئيسية تكمن في أن المرضى وأسرهم يتعاملون مع الطبيب على أنّه المسئول عن العجز في البنية التحتية في المستشفيات وعجز الأسرَّة أو نقص الدواء، وذلك مناقضًا تمامًا للحقيقة.

وذكر أن الاعتداء على الأطباء داخل المستشفيات أزمة قديمة وليست وليدة اللحظة، وكثيرًا ما طالبوا بالتأمين، خاصةً أن الطبيب ليس ممثلًا للدولة ومن ثمَّ لا يجب أن يُعاقب لأي تقصير في المنظومة الصحية.

نقابة الأطباء تطالب بحماية الجيش الأبيض داخل المستشفيات

وأوضح أن الأزمة أيضًا تتمثل في بعض المرضى أو أسرهم يظنون أن الطبيب صانع المعجزات، وقد يمنع الوفاة رغم إرادة الله في ذلك، لاسيما أن الوفاة حدث كبير ويحتاج إلى تعامل خاص وتأمين للأطباء من عنف البعض، لأن دورهم يكمن في التشخيص والعلاج والرعاية وليس منع الوفاة.

وأشار إلى أن تلك الأزمة زادت كثيرًا في ظل انتشار جائحة كورونا التي أثرت على دول العالم أجمع، لأنه حدث نوع من العجز الأكبر في عدد الأسرَّة نتيجة كثرة المصابين.

ولفت إلى أنه في الأمور الطبيعية قبل حدوث الجائحة، كانت هناك أزمة وعجز كبير داخل المستشفيات مع نقص الأدوية وحدوث الأزمات تضاعفها مثلما يحدث في الوقت الحالي، فأصبح المريض العادي الذي يحصل على خدمات صعيفة لا يجد له سرير لعلاجه ورعايته أو أدوية وغير قادرين للوصول إلى خدمات لأن المستشفيات تحولت إلى حجر لعزل مرضى وباء كورونا وبذلك بدأت الأعباء في زيادة.

وأكد أن علاج تلك الأزمة يكمن في وجود منظومة صحية حقيقية وتوفير ما يحتاجه المريض في العناية المركزة والحجر وتوفير الأدوية.

وأشار إلى ضرورة تغيير الخطاب الإعلامي الذي يضع الأزمة على رقبة الأطباء على غير الحقيقة، لأن الأزمة تخص المنظومة الصحية كاملة وليس الطبيب وحده.

توفير الأدوات الوقائية للأطباء للاطمئنان على سلامتهم

وأشار إلى أن الأطباء يُعانون كثيرًا في الوقت الحالي، ويحتاجون إلى توفير الماسكات لهم وللمرضى والأدوات اللازمة لحمايتهم، علاوة على المساعدة في إجراء فحوصات دورية للاطمئنان على سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا.

ولفت إلى أن الأزمة لا تقتصر فقط على قلة أدوات الوقاية أو التعرض للاعتداء من قبل أسر المرضى، بل يصل الأمر إلى التعنت الإداري داخل المستشفيات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق