ضوابط ربانية لانتقال الثروات

القرآن الكريم ذكَر أنصبة المواريث بالتفصيل حفاظًا على الروابط الأسرية

توزيع الميراث من الأمور التي ذكرها الله سبحانه وتعالى بالكثير من التفصيل في القرآن الكريم، وذلك حفاظًا على الروابط الأسرية التي من الممكن أن تتعرض لهزات بسبب الخلافات على نصيب كل فرد في مال المورِّث.

ولهذا جاءت أكثر من آية في سورة النساء للحديث عن المواريث وقوانين انتقال الثروات مهما كان حجمها أو نوعها بين الأجيال المتعاقبة.

ولأهمية ذلك الأمر، فقد تضمنت آيات المواريث، آية تؤكد أن الأنصبة وقفية لا يجوز التلاعب فيها..

حيث قال تعالى في الآية 13 من سورة النساء بعد توزيع الأنصبة: «تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ».

وعن تلك الضوابط الربانية للمواريث وانتقال الثروات بين الأجيال، جاءت الحلقة 18 من برنامج «أركان الإسلام في القرآن»، على قناة رسالة السلام على اليوتيوب، وكان ضيف الحلقة، الشيخ عيد عادل غنيم شحوت، باحث ماجستير في الفقه الإسلامي، وإمام وخطيب مسجد بالأوقاف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
EnglishFrenchSpainPortugalItalyGermanRussia
إغلاق